شرح الجامع الصحيح ٢

حول الكتاب

من مقدمة الكتاب: "إن الجامع الصحيح مسند الإمام الكامل والهمام الفاضل الشهير بين الأواخر والأوائل( الربيع بن حبيب) رضي الله عنه وأرضاه وجعل الجنة مستقره ومثواه من أصح كتب الحديث سنداً ، وأعلاها مستنداً ، فما أحق متنه أن يوصف بالعزيز ، وما أجدر سنده أن يدعى بسلاسل الإبريز ، لشهرة رجاله بالفقه الواسع ، والعلم النافع ، والورع الكامل ، والفضل الشامل ، والعدل والأمانة ، والضبط والصيانة ، لكن لطول العهد ، وسوء الجد ، وقع فيه من التحريف من النسّاخ من غير قصد ، فأجمعت على تصحيحه عزمي ، على قدر مبلغ علمي وفهمي ، فجمعت من نسخه ما أمكن ، واخترت من مجموعها ما هو أليق وأحسن ، فخرجت من الجميع نسخة أرى أنها أصح من غيرها ، ولا ادّعي سلامتها على الإطلاق ، غير أني لم أجد فوقها من مطاق ، وبعد أن تم تصحيح الكتاب شرعت في تعليق تقريرات عليه تبين معناه اللطيف ، وتحل مبناه المنيف ، ينتفع بها العالم والضعيف ،على وتيرة مختصرة ، وطريقة معتبرة ، اقتصرت فيها على أقل ما يمكن الاقتصار عليه ، من بيان المتن المشار إليه ، ثم عنّ لي في أثناء التأليف أن أجعل الشرح متوسطاً لا طويلاً مملاً ، ولا قصيراً مخلاً ، فمن ثم تجد الاختصار في أول الكتاب أشد منه في ما بعد ذلك ، والله حسبي ونعم الوكيل "

فهرست الجزء الثاني من حاشية الجامع الصحيح
كتاب الصوم
الباب التاسع والأربعون في صيام رمضان في السفر
ما جاء في الصوم والفطر في السفر
ما جاء في اختيار الصوم على الإفطار في السفر إلا لحاجة .
ما جاء أن الصوم والفطر مفوضان إلى اختيار المسافر
الباب الخمسون في صوم يوم عاشوراء
ما جاء في فضل صوم يوم عاشوراء
ما جاء في صوم يوم عاشوراء في الجاهلية والإسلام
ما جاء في صوم ثلاثة أيام من كل شهر
ما جاء في صوم ستة أيام من شوال
ما جاء في صوم النبي صلى الله عليه وسلم وفضل صوم شعبان
ما جاء في صوم يوم عرفة
الباب الحادي والخمسون فيما يفطر الصائم ووقت الإفطار والسحور
ما جاء في أن من اصبح جنباً أصبح مفطرا
ما جاء في كفارة من أفطر في رمضان
ما جاء في أن الغيبة تفطر الصائم
ما جاء في القبلة للصائم
ما جاء في وقت السحور
ما جاء في تعجيل الإفطار وتأخير السحور
الباب الثاني والخمسون في ليلة القدر
الباب الثالث والخمسون في النهي عن صيام يوم العيدين ويوم الشك
ما جاء في رؤية الهلال
ما جاء في النهي عن صوم يوم الشك والعيدين
ما جاء في النهي عن الوصال
الباب الرابع والخمسون في فضل رمضان
ما جاء في من صام رمضان إيماناً واحتساباً
ما جاء في خلوف فم الصائم
ما جاء في بيان الصائم المستحق لفضيلة الصوم
ما جاء في أن الصوم جنة ونهي الصائم عن الرفث والمشاتمة
كتاب الزكاة والصدقة
الباب الخامس والخمسون في النصاب
ما جاء في زكاة الثمار
ما جاء في مقادير النصاب من كل صنف من أصناف الزكاة
ما جاء في زكاة الفطر
ما جاء في زكاة الركاز
الباب السادس والخمسون مالا يؤخذ في الصدقة
ما جاء فيما يمنع أخذه من الماشية
ما جاء في النهي أن يخرج الرديء عن الصدقة والحث على إخراج الخمس
الباب السابع والخمسون ما عفي عن زكاته
الباب الثامن والخمسون الوعيد في منع الزكاة
ما جاء في قتل مانع الزكاة
ما جاء أن مانع الزكاة لا تقبل صلاته
ما جاء في تعذيب مانع الزكاة
الباب التاسع والخمسون في الصدقة
ما جاء أن الصدقة تطفئ النار
ما جاء أن اليد العليا خير من اليد السفلى
ما جاء أن الصدقة تقي مصارع السوء
ما جاء أن النفقة على الأهل صدقة
ما جاء في الحث على إعطاء السائل
ما جاء في فضل من أطعم مسلماً أو سقاه
ما جاء في وصف المسكين
ما جاء في فضل النفقة في سبيل الله
ما جاء في فضل صدقة السر
ما جاء في الصدقة من المال الحلال
الباب الستون في افضل ما يتصدق به والبركة في الطعام
ما جاء فيمن تصدق بأحب ماله إليه وأن أفضل الصدقة في الأقارب
ما جاء في المنيحة
ما جاء في البركة في الطعام
الباب الحادي والستون من تكره له الصدقة والمسألة
ما جاء في من لا تحل له الصدقة
ما جاء في التنفير عن المسألة
الباب الثاني والستون جامع الصدقة والطعام
ما جاء في مساهمة الجار
ما جاء أن طعام الاثنين كافي الثلاثة
ما جاء في التصدق بأول الثمرة
ما جاء في إجابة الدعاء للوليمة
ما جاء في طعام الوليمة
ما جاء في النهي عن منع الماء ليمنع به الكلا
ما جاء في فضل العطية والقرض
ما جاء في المرافقة بين الجيران
الباب الثالث والستون في آداب الطعام
ما جاء أن المسلم يأكل في معي واحد والكافر في سبعة أمعاء
ما جاء في الشرب من سؤر الحائض
ما جاء في الذباب يقع في الشراب
ما جاء في الشرب من الماء الذي شربت منه الهرة
ما جاء في النهي عن التنفس في الإناء
ما جاء أن الجالس على يمين الشارب أحق بالشرب بعده
ما جاء في النهي عن عب الماء
ما جاء في أكل الحيس
ما جاء في أكل السويق
ما جاء في صيد البحر
ما جاء في الأحوال المنهي عنها عند الأكل
ما جاء في الشرب قائما
ما جاء أن السنة في الشراب الأيمن
ما جاء في النهي عن الشرب في آنية الذهب والفضة
ما جاء في الضب
ما جاء أن أكل كل ذي ناب من السباع ومخلب من الطير حرام
ما جاء في النهي عن لحوم الحمر الإنسية
ما جاء في الانتفاع بجلد الميتة
كتاب الحج
الباب الأول في فرض الحج
ما جاء في من أدلكه الحج وهو هرم
ما جاء في وجوب الحج على التراخي
ما جاء أن الحج يجب في العمر مرة
ما جاء في حج الرجل عن أمه
الباب الثاني في المواقيت في الإحرام
ما جاء في بيان المواقيت
ما جاء في حرم المدينة
ما جاء في حرم مكة
الباب الثالث الإهلال والتلبية
ما جاء في تلبية النبي صلى الله عليه وسلم
ما جاء فيما يقوله من اقبل من حج أو غزو
ما جاء في الإهلال يوم التروية من مكة
ما جاء في التلبية والتكبير من منى لعرفة
الباب الرابع في غسل المحرم
ما جاء في غسل المحرم بعد موته
ما جاء في غسل المحرم رأسه
الباب الخامس ما يتقي المحرم وما لا يتقي
ما جاء فيما يتقي المحرم من اللباس
ما جاء في بيان الدواب التي جوز للمحرم قتلها
ما جاء في دخول مكة بغير إحرام وفي قتل الجاني فيها
الباب السادس في الكعبة والمسجد والصفا والمروة
ما جاء في الصلاة في البيت
ما جاء في بناء الكعبة
ما جاء في دخوله صلى الله عليه وسلم الكعبة عام الفتح
ما جاء أنه لا يطوف بالبيت عريان
ما جاء في الرمل في الطواف والوقوف على الصفا والمروة والسعي في بطن الوادي بينهما والنحر
ما جاء في طواف المريض راكبا
ما جاء في البدء بالصفا
ما جاء في أصل السعي بين الصفا والمروة
ما جاء في استلام الركن اليماني
ما جاء في احتراق البيت الحرام
ما جاء في خطبته صلى الله عليه وسلم يوم الفتح على باب الكعبة
الباب السابع في عرفة والمزدلفة ومنى
ما جاء في الوقوف بعرفة
ما جاء في الدفع من عرفة وصلاة المغرب والعشاء بالمزدلفة
ما جاء في خطبته صلى الله عليه وسلم بعرفة
ما جاء في وقت الدفع من عرفة والمزدلفة
ما جاء في السير في الدفع
حديث أبي أيوب في الصلاة بالمزدلفة
ما جاء في وادي السرر بمنى
ما جاء في المبيت بمنى ليالي التشريق
الباب الثامن في الهدي والجزاء والفدية
ما جاء في أن تقليد الهدي لا يوجب الإحرام
ما جاء أن من ساق الهدي لا يتحلل
ما جاء في ركوب الهدي
ما جاء في البدنة عن سبعة
ما جاء في نحر البقر عن النساء
ما جاء في فدية من حلق رأسه عن أذى وهو محرم
الباب التاسع في التمتع والإفراد والقران والرخصة
ما جاء في التمتع بالعمرة إلى الحج
ما جاء في الإفراد بالحج
ما جاء في الرخصة في تقديم الحلق على الذبح والنحر على الرمي خطأ
الباب العاشر في الصيد للمحرم
ما جاء في منع المحرم من أكل الصيد
ما جاء في أكل المحرم لحم الصيد إذا لم يصد من أجله
الباب الحادي عشر ما تفعل الحائض في الحج
ما جاء في إدخال الحج على العمرة
ما جاء في حكم الوداع للحائض
ما جاء أن فعل المناسك على غير طهارة جائز إلا الطواف بالبيت
ما جاء في اغتسال النفساء للإهلال
الباب الثاني عشر فضل الحج والعمرة
ما جاء في فضل التحليق على التقصير
كتاب الجهاد
الباب الثالث عشر في البيعة
ما جاء في البيعة على السمع والطاعة في السعر واليسر وأن لا يخاف في الله لومة لائم
ما جاء في البيعة على السمع والطاعة فيما استطاع والبيعة على أن لا يفروا
ما جاء في البيعة على الإسلام وأنه لا تصح الإقالة فيها
الباب الرابع عشر في عدة الشهداء
ما جاء أن المقتول دون ماله شهيد وأن أفضل الأعمال كلمة حق عند سلطان جائر
ما جاء أن الشهداء خمسة
ما جاء أن الشهيد يغفر له عند أول قطرة
ما جاء في الشهداء بغير السيف
الباب الخامس عشر في فضل الشهادة
ما جاء في تمني الشهادة
ما جاء في فضل من يكلم في سبيل الله
ما جاء فيما تكفل الله للمجاهد في سبيله
ما جاء أن الشهادة تكفر كل خطيئة إلا الدين
ما جاء أن شهيد المعركة لا يغسل
ما جاء في تمني الغزو وجواز التخلف لأجل الأصحاب
الباب السادس عشر في الخيل
ما جاء في المسابقة بالخيل
ما جاء في الفرس يحمل عليها الرجل ثم يجدها تباع
ما جاء لأن الخيل لرجل أجر ولرجل ستر وعلى رجل وزر
الباب السابع عشر جامع الغزو في سبيل الله
ما جاء في قتال الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله
ما جاء أن من حمل علينا السلاح فليس منا
ما جاء في الغدوة والروحة في سبيل الله
ما جاء أن من قتل قتيلاً كان له سلبه
ما جاء في وقت الإغارة
ما جاء أن أربعة أخماس الغنيمة للغانمين وأنها لم تكن لرسول الله صلى الله عليه وسلم
ما جاء في الغلول
كتاب الجنائز
الباب الثامن عشر في الكفن والغسل
ما جاء في استحباب البياض للبس الأحياء وتكفين الأموات وأنه لا يجوز في الكفن للميت إلا ما يجوز أن يلبسه في حياته
ما جاء أن المقتول في المعركة لا يغسل
ما جاء أن الكفن من رأس المال
ما جاء في صفة الكفن للمرأة
ما جاء في صفة تكفين الرجل
ما جاء في صفة غسل الميت
ما جاء في المبادرة إلى تجهيز الميت
ما جاء في تفريق شعر المرأة عند غسلها
الباب التاسع عشر في صلاة الجنائز
ما جاء أن الأولى بالصلاة على الميت أفضل القوم ورعا
ما جاء في التكبير على الجنائز والصلاة على الغائب
ما جاء في صلاته صلى الله عليه وسلم على أهل البقيع
الباب العشرون في القبور
ما جاء في زيارة القبور
ما جاء في النهي عن تجصيص القبور
ما جاء في تعذيب الميت ببكاء أهله
ما جاء أن الميت يعرض عليه مقعده بالغداة والعشي
ما جاء فيما يقال عند زيارة القبور
ما جاء في تقسيم الميت إلى مستريح ومستراح منه
ما جاء في عذاب القبر بترك الاستبراء من البول وبالمشي بين الناس بالنميمة
ما جاء في سماع عذاب القبر
ما جاء أن الحي آخر الزمان يغبط الميت في قبره
كتاب الأذكار
الباب الحادي والعشرون في الدعاء
ما جاء في تعليم رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه الدعاء
ما جاء في دعائه صلى الله عليه وسلم من جوف الليل
ما جاء في دعائه صلى الله عليه وسلم حين يرى الهلال
ما جاء في دعائه صلى الله عليه وسلم في مرض موته
ما جاء في رقية جبريل عليه السلام للنبي صلى الله عليه وسلم
ما جاء في دعائه صلى الله عليه وسلم في الاستسقاء
ما جاء في دعائه صلى الله عليه وسلم في سجوده
الباب الثاني والعشرون أدب الدعاء وفضيلته
ما جاء في الحث على الدعاء بياذا الجلال والإكرام
ما جاء أنه صلى الله عليه وسلم قد اختبأ دعوته شفاعة لأمته يوم القيامة
ما جاء في الحث على الدعاء في الرخاء والتضرع لله والتواضع له
ما جاء في الحث على الدعاء في الثلث الآخر من الليل
ما جاء في النهي عن استعجال الإجابة
ما جاء في النهي أن يقول اللهم اغفر لي إن شئت اللهم ارحمني إن شئت
الباب الثالث والعشرون في التسبيح والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما جاء في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
ما جاء في صفة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
ما جاء في فضل التهليل
ما جاء في فضل التسبيح بعد الصلاة

شارك الكتاب
شرح الجامع الصحيح ٢
الناشر
المطابع العالمية
تاريخ النشر
بدون
عدد الصفحات
403
التصنيف
رابط التحميل
المرفق الحجم
شرح الجامع الصحيح ٢.pdf 23.47 ميغابايت
شرح الجامع الصحيح ٢.txt 1.13 ميغابايت