كتاب الضياء ١٧

حول الكتاب

يعد كتاب “الضياء” موسوعة فقهية استوعبت أبواب الفقه الإسلامي مقارنة بين آراء الإباضيّة وغيرهم من فقهاء الإسلام. ويمكن اعتباره من أقدم الموسوعات الفقهية المقارنة في التراث الإسلامي.

ـ نسبة كتاب الضياء للعوتبي:

تجمع المصادر الإباضيّة على نسبة كتاب الضياء للعوتبي، ولم يختلف في ذلك القدامى ولا المحدثون وقد ذكر الشيخ الخليلي عن البرادي تحديده أجزاء الكتاب وأنها بلغت خمسين جزءا، واحتمل للبرادي عذرا، إذ ربما رأى بعض أجزائه فحزر مجموعها ولم يطلع عليها كاملة.

بيد أن ثمة مشكلة منهجية في داخل الكتاب نفسه، تتمثل في إدراج نصوص من غير الضياء من قِبل النُّسَّاخ، ومن نماذج هذه الإدراجات، عبارة “من غير الضياء”، “ومن كتاب أبي المؤثر”. “ومن غير الضياء وعن زكاة الفطر”، وأحيانا نجد عبارة “رجع إلى كتاب الضياء”.

لهذا أصبح من الضروري التنبه لهذه القضية من قِبل الدارسين حتى يستوثقوا من نسبة الأقوال والآراء لصاحب الكتاب دون غيره.

ـ سبب تأليف الضياء:

ذكر العوتبي سبب وضعه لكتابه قائلا: «أما بعد، فهذا كتاب دعاني إلى تأليفه، وحداني إلى تصنيفه ما وجدته من دروس آثار المسلمين وطموس آثار الدين، وذهاب المذهب ومتحمّليه، وقِلّة طالبيه ومنتحليه، فرأيت الإمساك عن إحيائه، مع القدرة عليه، ووجود السبيل إليه، ذنبًا وشؤما، وذمًّا ولؤما، فألّفته على ضعف معرفتي، ونقص بصيرتي، وكلّة لساني، وقلة بياني، طالبا للأجر لا للفخر، وللتعلم لا للتقدم، وللدراسة لا للرياسة، غير مدّعٍ للعلوم تصنيفا، ولا مبتدع للفنون تأليفًا، لكن لأحيي به نفسا، وأفزع إليه أنسًا، وأرجع إليه فيما أنسى، ولأستصبح بضيائه مهتديا، وأصبح بما فيه مقتديا، إذ التشكك معترض والنسيان ذو عنون، والحفظ خؤون، ولكل شيء آفة، وآفة الحفظ النسيان».

ـ حجم كتاب الضياء:

نص العوتبي أن حجم كتابه كبير، وأنه كلما كبر حجم الكتاب كثرت فوائده ونفعه، وبيّن هدفه من ذلك قائلا: «فلا غرو إن كبر الكتاب وكثرت فيه الأبواب، ولعمري إن الإكثار والإطالة موجبان للترك والملالة، لكن لا في كل مكان يحسن الاختصار، كما لا في كل مكان يحسن الإكثار، وقيل لأبي عمرو بن العلاء: هل كانت العرب تطيل؟ قال: نعم، ليُسمع منها، قيل: فهل كانت توجز؟ قال: نعم، ليُحفظ عنها».

وقال: «وقد فسرت جميع ما ذكر في هذا الكتاب من لفظ غريب ومعنى عجيب ليكون مستغنيا بتفسيره عن الرجوع فيه إلى غيره، على أن الغرض المقصود به، والغرض الموضوع له هو الفقه الذي هو أصل العلوم وأولها وأفضلها وأجلها وإمامها وأكملها، ومنه تستنبط كل معرفة وعنه تضبط كل صفة».

ويود العوتبي لو جعل من كتابه موسوعة شاملة لكل العلوم، ولكن هذا هدف غير مروم، وقد أعجز السابقين، واعتذر بذلك لنفسه، حكاية عن «محمَّد بن إسحاق أنه ألف كتابا في الشروط يزيد على أربعة آلاف ورقة، وهو فن واحد، وكم مثل هذا أو أكثر أو أقل، وأكثر من العلوم المصنفة والكتب المؤلفة، فلو استطعت أن أجمع كل العلوم في هذا الكتاب لفعلت، لكن ذلك ما لم يكن لمتقدم ولا يكون لمتأخر».

والكتاب بمضمونه ومنهجه وموسوعيته غدا مصدرا للمؤلفات العمانية اللاحقة، بل استفاد منه المغاربة أيضا، إذ ورد ذكره في كتاب شرح النيل للقطب اطفيش في واحد وعشرين موضعًا، ولكن دون ذكر اسم العوتبي، بل يرد بعبارة: “وفي الضياء”، “وقال في الضياء من كتب أصحابنا”، “وهو قول صاحب الضياء”.

ـ محتوى الكتاب:

تناول في أول الكتاب موضوع العلم باعتباره مقدمة منهجية، تعرض فيها لمباحثه تفصيلا، بدءًا بمعناه وفضله وشرف أهله، وذم الجهل وأهله، وخصص بابا للعقل وآخر لمراتب العلماء، ووجوب إكرامهم وتبجيلهم، وبابا للحث على طلب العلم وآداب المعلم والمتعلم لتحصيل ثمرة العلم، ثُمَّ أعقبه بأدب الفتيا والمفتي والمستفتي، ومن يجوز استفتاؤه، وخصص بابا للتقليد وخطره.

ثم انتقل إلى الجانب العملي وهو التكليف انطلاقا من أساسه وهو التوحيد ووجوب قيامه على العلم والبصيرة، إذ لا يصح في توحيد الله جهل ولا تقليد.

ثم خلص إلى أبواب التوحيد بدءًا بصفات الله  عزوجل وبيان ما فيها من حقيقة ومجاز، وما يجوز منها وما لا يجوز، وفصل القول في مباحث الصفات المختلف فيها بين المسلمين، كقضية رؤية الباري، كما تولى تفسير كلمة التوحيد وما تتضمنه من دلالات وتقتضيه من تبعات.

وعرّج إلى الحديث عن القضاء والقدر وبيان الرزق وطلب المعاش.

ورجع إلى أحكام القرآن، وما تعلق به من قضايا أصول الفقه، من المحكم والمتشابه، والأوامر والنواهي والأخبار عن النبيّ صلى الله عليه وسلم، وما يسع جهله وما لا يسع جهله.

كما تناول مباحث الأصول والقياس، ثُمَّ خصص فصولا لبيان مصطلحات الدين والإيمان والإسلام، والكفر والشرك والفسوق والردة وأحكامها، وهو ما اصطُلح عليه بالأسماء والأحكام.

ثم دلف إلى موضوعات الفقه بدءًا بالطهارات وأحكامها، ثُمَّ الصلاة وأبوابها الكثيرة، فسائر أركان الإسلام الخمسة من الصوم والزكاة والحج، وما فيها من أقوال وأفعال وبيان أنواعها من مفروضات ومسنونات ومستحبات، ومكروهات ونواقض.

وخصص كتبا وأبوابا مفصلة ومطولة لأحكام العبيد والنكاح، والفرق الزوجية، وما يتبعها من حقوق، وأحكام القضاء والدعاوى وكيفية قضاء الحقوق والخلاص منها، والكفالة والحوالة، وأحكام المضار والضمانات والمنازعات، وأحداث الصبيان، والإقرار بالحقوق والزكاة والحج والصيام والنذور والعتق، وأحكام الوصايا والمواريث بتفاصيل مسائلها.

ثم خلص إلى باب المضاربة وأحكامها والتجارة والشركة والسلف والسلم والرهن والكفالة والحوالة والبيوع وأحكام ذلك تفصيلا، ثُمَّ الخيار في البيوع، والغش فيها والغبن، والعيوب التي يرد بها البيع، وبيع الجبابرة والغصب، وختمها بباب الربا ثُمَّ عيوب الدواب والعبيد والإماء.

وتناول أحكام اليتيم ونفقته وماله، والوصايا فيه وما يجوز للوصي والوكيل والمحتسب في مال اليتيم، وبلوغ اليتيم ورشده وأحكام الصبي وناقصي الأهلية.

ثم تحدث عن الشركة بين الناس في الأموال والمنازل والأفلاج وحقوق أصحابها، ثُمَّ خلص إلى القسمة وأحكامها.

وفصل في الطرق وأحداثها وأحكامها وحريمها، والأودية والمساجد والقبور وأرض السيل.

وختم بعمل الأرض والعمال في الأموال والفسل والبناء، وأحكام العمال في الأجر والإجارات وأهل الصناعات.

المحتويات
كتاب الدماء من جروح وديات وقصاص
باب ١: في دية الأصابع وجرحها وكسرها
بسم الله الرحمن الرحيم، ربّ يسر

باب ٢: في دية جرح الصدر والظهر
باب ٣: في الجنبين والضلوع، وغير ذلك
باب ٤: في الذكر
باب ٥: في جراحة الذكر والدبر والبيضتين
باب ٦: في الرجلين والفخذين والساق والركبة، وغير ذلك
باب: [في الأعضاء والجروح وغيرها]

باب ٧: في قياس الجروح
باب آخر: [في الدامية]
مسألة: [في حكم الهارب إذا جرح أو قطع]

باب ٨: في الديات وأحكامها ووجوبها وأدائها
مسائل منثورة
مسألة: [في أنواع الدية وأدائها]
مسألة: [في تقسيمات دية الأعضاء والجوارح]
مسألة: [في دية الخطأ وشبه الخطأ]
مسألة: [في دية غير المسلم، وأحكام الجروح والضرب والتسبّب وغيرها]
مسألة: [في الضرب والتسبّب والضمان]
مسألة: [في الجنايات والتصرفات وضمانها]
مسألة: [الاشتراك والشبهة في القتل]
مسألة: [في مآل دية الخطأ والعمد]
مسألة: [المتسبّب في الإضرار بغيره]
مسألة: [الاشتراك في الضرب]
مسألة: [في أرش العضة والركضة والوكزة]
مسألة: [في متفرقات]
مسألة: في زيادة الجروح
مسألة: في الظفر
فصل: [في دية العضو المعيب، واختلاف أولياء الدم]
فصل: [في كيل الدم]
مسألة: [من قتل امرأة فقتل وليها من قتلها من الرجال]
فصل: في القود
مسألة: [القصاص في الزائد والأسنان]
مسألة: [في اللطم]
فصل
مسألة: [في نتف الشعر وحلقه]
مسألة: [في حديث جبلة الغساني]
مسألة: [في اقتلاع الظفر]
مسألة: [في الأصابع والكفّ والأنف والأسنان]
مسألة: [في الضلع والأنثيين وغيرهما]
مسألة: [في الأصابع]
مسألة: [في كسر العظم]

باب ٩: في زيادة الجروح، وما يتعدى منها من شيء إلى شيء
مسألة: [في الأصابع والكفّ]
مسألة: [في النافذة]

باب ١٠: في المجذوم
[مسألة]: في الأصابع
مسألة: [في قتل الشبهة وغيره]
مسألة: [في الكسر والضرب وغيرهما]
[مسألة]: في اللسان
مسألة: [في دية الشفة]
مسألة: [في وراثة العقل]
مسألة: [في أرش العضّ]
[مسألة]: في العين
مسألة: [في دية الجروح وفي القصاص]
مسألة: في الأذن
مسألة: [في الإشهاد على الموافاة]
مسألة: [في التمثيل والوسم والضرب لخلق الله]
مسألة: [في دية العوراء والعسماء]
مسألة: [في الأنف والشفتين]
مسألة: [في الدية والقود]
مسألة: [في الضرب المؤثر]
مسألة: [الإحداث في الجرح]
مسألة: [في آثار الأذن]
مسألة: [في جرح وبتك الأذن]
مسألة: في العين
مسألة: [في قراءة آية قصاص العين، ودية بعض اللسان]
مسألة: [في دية اللسان والجائفة والذكر]
مسألة: في الأسنان
فصل: [في دية القارصة والقامصة والواقصة والتسبّب]
مسألة: [في تعدّد الديات والعقوبات]
مسألة: [في الجرح والكسر والتسبّب]
مسألة: [في الْمُنَقلَةِ والمأمومة]
مسألة: [في اتخاذ الكلب للبيت المعورِ]
مسألة: في اللطم [وما يشبهه]
مسألة: [في الرقُوء والسلّم]
مسألة: [في الْمُوضِحَة والثنْيَا]
مسألة: [في دية ما يلحق بالرأس من المأمومة وغيرها]
فصل: [في القرح وأنواع الجراحات]
فصل: [في الكِلام والكَلام والكُلام]
مسألة: [في جروح الرأس]
فصل: [في الْمُوضِحَة وأنواع الشجاج]
فصل: [قصة عمر في دية التسبّب]
مسألة: [فيمن قطع رأس ميت]
مسألة: [فيمن قطع أو نكح امرأة ميتة]
مسألة: [في دية الجنين]
مسألة: [في الجنين، وقطع رأس ميّت]
مسألة: [في طرح الولد، وقطع رأس ميت]
مسألة: [في أصل الجنايات، وفي السبب والمباشرة]
مسألة: في القضاء
مسألة: [في أهل الكتاب]
مسألة: [في جنايات العبيد والصغار]
مسألة: [في جناية اليتيم والصبيّ والمعتوه]
مسألة: [الاشتراك في القتل]
[مسألة: في الجنايات]
مسألة: [في التأثير، والقتل الخطأ، واستحقاق الديات]
مسألة: [الدعوى في الجراحات]
مسألة: [في الاعتداء والمشاركة فيه]
مسألة: في كفارَة القتل
مسألة: [في دية غير المسلم]
مسألة: [في القسامة، وقتيل الحبّ]
مسألة: [في القتيل بين قريتين]
مسألة: في الصلح
فصل: [في العاقلة وتَحميلها]
مسألة: [في الشهادة بالزنا، والقذف]
مسألة: [في جناية العمد والخطأ]
مسألة: [في الجناية على اليتيم والصبيّ وأشباههما]
مسألة: [في جناية العبد]
فصل
مسألة: في الأيمان
مسألة: في كفارَة القتل
مسألة: [في القصاص والقود]
مسألة: [في قتل النفس]
مسألة: [في قتل العمد وشبه العمد]
مسألة: [في المنكر للقتل، والشهادة بالقتل]
مسألة: [في تعارض الشهادات بالقتل]
فصل: [في حكم عليّ على غِلمان غَرقُوا غلامًا]
فصل: [في المخنثين]
مسألة: في العفو
مسألة: [في عفو أحد الشريكين وقتل الآخر]
فصل: [في قتل الأنفس]
مسألة: [في جناية المعتوه والصبيّ وضائع العقل]
فصل: [في أخذ البريء بذنب غيره]
مسألة: [في قتل الأخ والزوج خطأً، وجرح الصبيّ]
فصل: [ما يعقله الجاني والعاقلة]
مسألة: [في دية الأصابع واليد]
[مسألة]: في الذكر
مسألة: في الشجاج
مسألة: في الذكر
مسألة: في العنق
مسألة: في اليد
مسألة: في الأذنين
مسألة: في الرجل [والحاجب]
مسألة: في البطن
مسألة: في الترقَاة
مسألة: في اليد
مسألة: في النقط
فصل: [في السمْل]
فصل: [في الأسنان]
فصل: [في مشقوق الشفة]
مسألة: في الأنف
مسألة: في العين
مسألة [في الوثيرة وما يتعلق بالأنف]
فصل: [في تقويم الدية]
مسألة: [فيما لا قصاص فيه، وما يقتصّ]
مسألة: [في الشفة إذا خرمت]
مسألة: في الأنف
مسألة: في الظفر
مسألة: [في متفرقات]
مسألة: [في شراكة العبد والحرّ في القتل، وفي شهادة الصبيان]
مسألة: [في بلوغ دية العبد دية الحرّ]
مسألة: [العفو في القتل]
فصل: [في عفو وليّ الدم]
فصل: [الخيار فيمن يصاب بدم أو جرح]
مسألة: [الصلح في الجراح، وفي العفو والقود]
فصل: في الدية والثأر
فصل: [في الغير والقصاص]
فصل: [في الطلّ والعلّ والتبل وغيرها من ألفاظ العداوة]
[مسألة: القصاص في الجراحات]
مسألة: [لا يقتص لليمين بالشمال ولا العكس]
مسألة: [الصلح في الجراحات ما لم تبرأ، والدخول فيها]
فصل: [في معنى طُل وشَاط وغيرها]
فصل: [الإسراف في القتل، وفي القصاص، وحقّ العفو]
فصل: في تفسير الغيلة
فصل: في القصاص
مسألة: [في متفرقات]

كتاب الدواب ومضارها
باب ١١: في أحداث الدواب
مسألة: [في جُرْح العَجمَاء
مسألة: [في جُبَار العجماء والبئر والمعدن]
مسألة: [في أحداث وجراحات الدوابّ]
مسألة: [في جنين الدابة، وغيرها]

باب ١٢: في الدواب وما يجوز منهن وفيهن من فعل، وما لا يجوز، وأحكام ذلك
مسألة: [فيمن نكح البهيمة وحكمها]
مسألة: [في قتل الهوام والدوابّ والتمثيل بها]
مسألة: [في لبن ولحوم الكلاب، وفي لبن الخنزير]
مسألة: [في اتخاذ الحقم والدجاج]
[مسألة: في الكلاب وأحكامها]
 مسألة: [في خِصَاء الدوابّ]
مسألة: [في أحكام الكلب والسنّور]
مسألة: [في إطعام الدوابّ للنجس]
مسألة: [في الحمل على الدوابّ وركوبها وضربها، وقتل الحيوان]
مسألة: [في حكم الجلالة، ومن سرّح أو حرر أو سيب دابّة]
مسألة: [في لعن الحيوان وتقبيحه، وفي الانتفاع به، وغير ذلك]
مسألة: [في اختلاط الدوابّ وضمانها، وأحكام الدوابّ، وغير ذلك]
مسألة: [في ضمان الدابة إذا أدخلت رأسها في إناء غير صاحبها]
مسألة: [في حفظ الدوابّ، وضمان ما أحدثت]
مسألة: [في تفسير قوله عزوجل: (وما جعل الله من بحيرة ولا سائبة ولا وصيلة ولا حام)]

باب ١٣: في الدواب والطير وأحكامها، وما يجوز في جميع ذلك من الأفعال وما لا يجوز
مسألة: [في قتل الحيوان وإيذائها]
مسألة: [في معاني قوله عزوجل: (ما جعل الله من بحيرة ولا سائبة ولا وصيلة ولا حام)]
فصل: [في الفداد]
[مسألة: في ضمان الحيوان وأحداثه]
[فصل: في أحوال العقرب والذباب]
فصل: [في فضائل الغنم والخيل]
فصل: في كُنى الدوابّ
فصل: في بيان أصوات شيء من الدوابّ
فصل: [في خصاء الحيوان]
[فصل: في حياة الكلاب وأحوالها]
فصل: [في الرفق بالحيوان]
فصل: [في قتل الحية، والنهي عن لعن الحيوان]
فصل: [في ضرب الدابة وتعذيبها، وما يقال لها]
فصل: [في فضل البهائم وتقوى الله فيها]

كتاب القضاء والأحكام والدعاوى
باب ١٤: في القضاء، ومن يجوز أن يولى
مسألة: [في طلب الإمارة]
مسألة: [في ذم طلب القضاء]
مسألة: [في فضل القضاء، وفي قضاء الأعمى]
مسألة: [صور من قضاء أهل عُمان]
مسألة: [في أمر الجبار بالحكم بين اثنين]
مسألة: [فيمن يتولى القضاء]
مسألة: [في شدة أمر القضاء]
باب: في القضاء
فصل: [في خطورة القضاء]
[ فصل: [في قضاء آدم، وداود وسليمان
 فصل : [في معنى القاضي والحاكم والفتاح والحاتم]
 فصل : [في خطأ القاضي]

باب ١٥: في الحكم بين الناس، وما يؤمر به الحاكم ويستحب له، وما ينهى عنه ويكره له، وأحكام ذلك
 فصل : [في عظم القضاء]
 مسألة : [في رشوة القاضي الجائر، وفي تخيّر القاضي بين الآراء، وإنابة غيره]
فصل: [في معنى اللحن]
[فصل: في معنى فصل الخطاب، وفي عظم القضاء]
[فصل: في عهد عمر إلى أبي موسى الأشعري]
 فصل : [في اجتهاد القاضي]
مسألة: [في وقت القضاء]
مسألة: [في تحاكم أهل الذمة إلى المسلمين]
فصل: [في آداب القاضي]
 فصل : [فيما يجوز للقاضي من سؤال الشهود، وفي تضييفه للخصوم]
 مسألة : [في رد حكم القاضي إذا خالف الكتاب أو السنة أو الإجماع]
فصل: [في معنى الخصم]
فصل: [في كتاب عمر لمعاوية، وفي حكم القاضي بالبينات وعلى الظاهر]
 فصل : [في تغيّر رأي القاضي]
مسألة: [في بيان أن حكم الحاكم لا يحل حرامًا]
فصل: [في القضاء بالشهود والأيمان]
فصل : [في معنى قوله تعالى: ( خصمان بغى بعضهما على بعض)]
مسألة: [في بيان أن حكم القاضي على الظاهر ولا يحل حرامًا]
فصل: [في القضاء في المسجد]
تسمية الدعَاوى
فصل: [في أصل معرفة المدعِي من المدعى عليه]
فصل: [في طرائف بعض القضاة]
فصل: [في أعجب أقضية الإمام عليّ بن أبي طالب]
فصل: [في امتحان القضاة]
فصل: [في حكم القاضي بعلمه]
مسألة: [في معاملة القاضي للخصوم]
فصل: [في طلب القضاء، وظلم القاضي]
فصل: في الدرة
فصل: في اجتناب الحكام لاستخراج الحكم في الغامض من الشيء
مسألة: [في إقامة الخصوم للوكيل، وأدب القاضي معهم]
فصل: [في أصل معرفة المدعي من المدعي عليه، وفي حكم سعد في يهود بني قريظة]
فصل: [في سماع الخصوم]
فصل: [في معنى القسط]
فصل: في أدب الحاكم
مسألة: [في الحكم بين أهل الذمة، وإفتاء القاضي]

باب ١٦: في أدب الحاكم، وما يستحب له أيضا، وحيث يجوز له أن يحكم ويستحب من المواضع، وما هو منه
فصل: في القضاء
فصل: [في القِمَطْرَة]

باب ١٧: فيما للحكام أن يفعله في الحكم، وما ليس له، وما يجوز وما لا يجوز من ذلك
مسألة: [في تغير رأي القاضي في حكم ما]
مسألة: [في كتابة القاضي للأحكام الصادرة]
مسألة: [في ائتمان القاضي ثقة على كتاب أحكامه]
مسألة: [في شهادة غير الثقة عند القاضي]
مسألة: [في تحري القاضي للشبهة، وفي كتابة الأيمان]
مسألة: [في سكوت المدعى عليه بعد سؤال القاضي له]
مسألة: [في اختلاف الأحكام، ونفاذ حكم القاضي]
مسألة: [في الحبس على العصيان، ومن يعذر في التخلّف]
مسألة: [في حكم القاضي بما سمعه في مجلس القضاء وغيره]
مسألة: [في تقديم شهادة البينة على قول الحاكم، وفي تأديب الحاكم للمماطل]
مسألة: [في الحكم بين العجم]
مسألة: [في تولية الحاكم للثقة في تنفيذ الحكم]
 مسألة : [في الدعاوى في المال وفي اغتصابه]
مسألة: [في حكم القاضي بعلمه]
مسألة: [في علم الحاكم أقوى من البينة]
مسألة: [في ائتمان الحاكم على حكمه وكتبه]
مسألة : [في حكم القاضي بعلمه]
فصل: في القرعة
مسائل من الباب
مسألة: [في تنفيذ الحاكم للأحكام]

باب ١٨: في الأحكام
مسألة: [في التنازع في الأراضي]
مسألة: [في دعاوى البيوع]
مسألة: [في دعاوى اختلاف الدين والعبودية]
 مسألة : [في الإقرار والرجوع عنه]
مسألة: [في الدعاوى بين الخصوم]
مسألة: [فيمن اشترى دابة أو غيرها واستحقّت عليه]
مسألة: [فيها مسائل متفرقة في موضوع الباب]
مسألة: [في تحليف القاضي الخصمين إذا علم أن أحدهما يحلف على الباطل]
مسألة: [في ثبوت الخصومة بادعاء الحقوق لا الأفعال]
مسألة: [في تنازع الحمال والمكتري في المحمل]
فصل في مسائل
مسألة: [في التنازع في الرهن، وفيمن اشترى ممن يبيع ما ليس له]
 مسألة : [في رد الميراث إلى من هو أولى به]
مسألة: [فيمن خاف أن ينكر ماله، وفي الحيلة لمن اشترى مالاً وعدم البينة]
مسألة: [فيمن أوصى بدنانير أتلفها، وفي قيمة شراء الضرورة]
مسألة: [فيمن اشترى تمرًا رديئًا ويريد ردّه]
مسألة: [في أرش عيب الثوب]
مسألة : [في إنكار المدعى عليه بعد إقراره]
مسألة: [في الرجوع في الإقرار]
مسألة: [فيها مسائل متفرّقة]
فصل: [في معنى النصف]
مسألة: [في الإقرار بالبعض، ومسائل أخرى]
مسألة: [في الدعاوى]
فصل: [في دعوى جهل العيوب في البيوع]
 مسألة : [في تلف المبيع قبل القبض أو بعدهُ]
 مسألة : [في استثناء المدعى عليه مع إقراره]

باب ١٩: في الأموال وأحكامها والدعاوي فيها، وما تزول به وتثبت، وما يقبل من الدعاوي فيها وما لا يقبل، و أحكام جميع ذلك
مسألة: [في التغيير والإنكار]
مسألة: [في دعاوى النخيل والأراضي والمساقي والثمار]
مسألة: [في دعاوى المحتسب أو الوكيل]
مسألة : [فيمن يأكل مالاً ولا ينكر عليه أهله]
مسألة: [فيما يثبت به الملك]
 مسألة : [في مطالبة الورثة بمال كان عند ميتهم]
مسألة: [في مطالبة الوارث الثالث بسهم الميت الأول من المشاع، وفي الإقرار]
مسألة: [في الدعوى بين الهبة والإعارة، والنخل مع أرضها]
مسألة: [في اختلاف البَيّعين في الثمن]
مسألة: [في دعوى جماعة أرضًا في يد رجل]
مسألة: [فيمن أقر بعشرين دينارًا لغائب وشاهد]
مسألة: [فيمن باع دارًا لأبيه وأبوه حيّ وضمن بالخلاص]
مسألة : [في تحليف المقَرّ له]
مسألة: [في إزالة المال بعد الدعوى، وفيمن يأكل مالاً أقر به لرجل في مرضه]
مسألة: [في ادّعاء رجلين مالاً على ميّت أو غيره]
مسألة : [فيمن أكل مالاً لرجل حتى مات الآكل]
مسألة: [في تنازع اثنين في شيء وهو في يد أحدهما]
مسألة: [في اختصام رجلين في أرض، وفيمن يأكل مال رجل ويدعيه بعلم منه]
 مسألة : [في الدعاوى في فرخ الدجاج]
مسألة
 مسألة: [فيمن اغتصب دجاجة فباضت عنده]

باب ٢٠: في الأحكام بين القرابة في النفقة والمؤنة وما هو مثل ذلك، ومن يجب عليه ذلك ومن لا يجب عليه، وأحكام ذلك
 فصل : [في نفقة الأقارب]
 مسألة : [في نفقة اليتامى على أعمامهم أو والدتهم، وفرض الحاكم على الولي]

شارك الكتاب
كتاب الضياء ١٧
الناشر
وزارة الأوقاف والشؤون الدينية
تاريخ النشر
الطبعة الأولى ١٤٣٦هـ - ٢٠١٥م
عدد الصفحات
449
التصنيف
رابط التحميل
المرفق الحجم
الضياء (17).pdf 8.27 ميغابايت
الضياء (17).txt 962.43 كيلوبايت