حول الكتاب

يعد كتاب “الضياء” موسوعة فقهية استوعبت أبواب الفقه الإسلامي مقارنة بين آراء الإباضيّة وغيرهم من فقهاء الإسلام. ويمكن اعتباره من أقدم الموسوعات الفقهية المقارنة في التراث الإسلامي.

ـ نسبة كتاب الضياء للعوتبي:

تجمع المصادر الإباضيّة على نسبة كتاب الضياء للعوتبي، ولم يختلف في ذلك القدامى ولا المحدثون وقد ذكر الشيخ الخليلي عن البرادي تحديده أجزاء الكتاب وأنها بلغت خمسين جزءا، واحتمل للبرادي عذرا، إذ ربما رأى بعض أجزائه فحزر مجموعها ولم يطلع عليها كاملة.

بيد أن ثمة مشكلة منهجية في داخل الكتاب نفسه، تتمثل في إدراج نصوص من غير الضياء من قِبل النُّسَّاخ، ومن نماذج هذه الإدراجات، عبارة “من غير الضياء”، “ومن كتاب أبي المؤثر”. “ومن غير الضياء وعن زكاة الفطر”، وأحيانا نجد عبارة “رجع إلى كتاب الضياء”.

لهذا أصبح من الضروري التنبه لهذه القضية من قِبل الدارسين حتى يستوثقوا من نسبة الأقوال والآراء لصاحب الكتاب دون غيره.

ـ سبب تأليف الضياء:

ذكر العوتبي سبب وضعه لكتابه قائلا: «أما بعد، فهذا كتاب دعاني إلى تأليفه، وحداني إلى تصنيفه ما وجدته من دروس آثار المسلمين وطموس آثار الدين، وذهاب المذهب ومتحمّليه، وقِلّة طالبيه ومنتحليه، فرأيت الإمساك عن إحيائه، مع القدرة عليه، ووجود السبيل إليه، ذنبًا وشؤما، وذمًّا ولؤما، فألّفته على ضعف معرفتي، ونقص بصيرتي، وكلّة لساني، وقلة بياني، طالبا للأجر لا للفخر، وللتعلم لا للتقدم، وللدراسة لا للرياسة، غير مدّعٍ للعلوم تصنيفا، ولا مبتدع للفنون تأليفًا، لكن لأحيي به نفسا، وأفزع إليه أنسًا، وأرجع إليه فيما أنسى، ولأستصبح بضيائه مهتديا، وأصبح بما فيه مقتديا، إذ التشكك معترض والنسيان ذو عنون، والحفظ خؤون، ولكل شيء آفة، وآفة الحفظ النسيان».

ـ حجم كتاب الضياء:

نص العوتبي أن حجم كتابه كبير، وأنه كلما كبر حجم الكتاب كثرت فوائده ونفعه، وبيّن هدفه من ذلك قائلا: «فلا غرو إن كبر الكتاب وكثرت فيه الأبواب، ولعمري إن الإكثار والإطالة موجبان للترك والملالة، لكن لا في كل مكان يحسن الاختصار، كما لا في كل مكان يحسن الإكثار، وقيل لأبي عمرو بن العلاء: هل كانت العرب تطيل؟ قال: نعم، ليُسمع منها، قيل: فهل كانت توجز؟ قال: نعم، ليُحفظ عنها».

وقال: «وقد فسرت جميع ما ذكر في هذا الكتاب من لفظ غريب ومعنى عجيب ليكون مستغنيا بتفسيره عن الرجوع فيه إلى غيره، على أن الغرض المقصود به، والغرض الموضوع له هو الفقه الذي هو أصل العلوم وأولها وأفضلها وأجلها وإمامها وأكملها، ومنه تستنبط كل معرفة وعنه تضبط كل صفة».

ويود العوتبي لو جعل من كتابه موسوعة شاملة لكل العلوم، ولكن هذا هدف غير مروم، وقد أعجز السابقين، واعتذر بذلك لنفسه، حكاية عن «محمَّد بن إسحاق أنه ألف كتابا في الشروط يزيد على أربعة آلاف ورقة، وهو فن واحد، وكم مثل هذا أو أكثر أو أقل، وأكثر من العلوم المصنفة والكتب المؤلفة، فلو استطعت أن أجمع كل العلوم في هذا الكتاب لفعلت، لكن ذلك ما لم يكن لمتقدم ولا يكون لمتأخر».

والكتاب بمضمونه ومنهجه وموسوعيته غدا مصدرا للمؤلفات العمانية اللاحقة، بل استفاد منه المغاربة أيضا، إذ ورد ذكره في كتاب شرح النيل للقطب اطفيش في واحد وعشرين موضعًا، ولكن دون ذكر اسم العوتبي، بل يرد بعبارة: “وفي الضياء”، “وقال في الضياء من كتب أصحابنا”، “وهو قول صاحب الضياء”.

ـ محتوى الكتاب:

تناول في أول الكتاب موضوع العلم باعتباره مقدمة منهجية، تعرض فيها لمباحثه تفصيلا، بدءًا بمعناه وفضله وشرف أهله، وذم الجهل وأهله، وخصص بابا للعقل وآخر لمراتب العلماء، ووجوب إكرامهم وتبجيلهم، وبابا للحث على طلب العلم وآداب المعلم والمتعلم لتحصيل ثمرة العلم، ثُمَّ أعقبه بأدب الفتيا والمفتي والمستفتي، ومن يجوز استفتاؤه، وخصص بابا للتقليد وخطره.

ثم انتقل إلى الجانب العملي وهو التكليف انطلاقا من أساسه وهو التوحيد ووجوب قيامه على العلم والبصيرة، إذ لا يصح في توحيد الله جهل ولا تقليد.

ثم خلص إلى أبواب التوحيد بدءًا بصفات الله  عزوجل وبيان ما فيها من حقيقة ومجاز، وما يجوز منها وما لا يجوز، وفصل القول في مباحث الصفات المختلف فيها بين المسلمين، كقضية رؤية الباري، كما تولى تفسير كلمة التوحيد وما تتضمنه من دلالات وتقتضيه من تبعات.

وعرّج إلى الحديث عن القضاء والقدر وبيان الرزق وطلب المعاش.

ورجع إلى أحكام القرآن، وما تعلق به من قضايا أصول الفقه، من المحكم والمتشابه، والأوامر والنواهي والأخبار عن النبيّ صلى الله عليه وسلم، وما يسع جهله وما لا يسع جهله.

كما تناول مباحث الأصول والقياس، ثُمَّ خصص فصولا لبيان مصطلحات الدين والإيمان والإسلام، والكفر والشرك والفسوق والردة وأحكامها، وهو ما اصطُلح عليه بالأسماء والأحكام.

ثم دلف إلى موضوعات الفقه بدءًا بالطهارات وأحكامها، ثُمَّ الصلاة وأبوابها الكثيرة، فسائر أركان الإسلام الخمسة من الصوم والزكاة والحج، وما فيها من أقوال وأفعال وبيان أنواعها من مفروضات ومسنونات ومستحبات، ومكروهات ونواقض.

وخصص كتبا وأبوابا مفصلة ومطولة لأحكام العبيد والنكاح، والفرق الزوجية، وما يتبعها من حقوق، وأحكام القضاء والدعاوى وكيفية قضاء الحقوق والخلاص منها، والكفالة والحوالة، وأحكام المضار والضمانات والمنازعات، وأحداث الصبيان، والإقرار بالحقوق والزكاة والحج والصيام والنذور والعتق، وأحكام الوصايا والمواريث بتفاصيل مسائلها.

ثم خلص إلى باب المضاربة وأحكامها والتجارة والشركة والسلف والسلم والرهن والكفالة والحوالة والبيوع وأحكام ذلك تفصيلا، ثُمَّ الخيار في البيوع، والغش فيها والغبن، والعيوب التي يرد بها البيع، وبيع الجبابرة والغصب، وختمها بباب الربا ثُمَّ عيوب الدواب والعبيد والإماء.

وتناول أحكام اليتيم ونفقته وماله، والوصايا فيه وما يجوز للوصي والوكيل والمحتسب في مال اليتيم، وبلوغ اليتيم ورشده وأحكام الصبي وناقصي الأهلية.

ثم تحدث عن الشركة بين الناس في الأموال والمنازل والأفلاج وحقوق أصحابها، ثُمَّ خلص إلى القسمة وأحكامها.

وفصل في الطرق وأحداثها وأحكامها وحريمها، والأودية والمساجد والقبور وأرض السيل.

وختم بعمل الأرض والعمال في الأموال والفسل والبناء، وأحكام العمال في الأجر والإجارات وأهل الصناعات.

المحتويات
كتاب الأحكام بين الوالد والولد
باب ١: في الأحكام بين الوالد والولد، وفي الحقوق وغيرها
مسألة: [في قتل الوالدة أو الوالد لأحد أبنائهما]
مسألة: [في المال الذي يكون بين الأب وابنه]
مسألة: [في انتصار الأمّ لنفقة ابنها، وفي الوصية وغيرها]
مسألة: [في القذف وغيره مما يكون بين الوالد وولده]
مسألة: [في نفقة الأولاد]
مسألة: [في سكن الأولاد عند والدهم]
مسألة: [في النفقة علَى البالغة]
مسألة: [في الحقّ بين الوالد وولده]
مسألة: [في لزوم النفقة]
مسألة: [في الحقوق بين الوالد وولده]
مسألة: [فيما يفعله الوالد في مال ولده]
مسألة: [في متفرقات الحقوق]
مسألة: في مال الولد
مسألة: [في نفقه الولد ووالده]
مسألة: [في إقرار الولد بمال لولده]
مسألة: [في عطية الوالد لأولاده]
مسألة: [فيمن أشهد بِماله لأولاده، وعطيته في الأصول]
مسألة: [في انتزاع الوالد لمِال ولده]
مسألة: [في مقايضة الولد لوالده]
مسألة: [في النفقة علَى الولد وعولهم]
مسألة: [في الأحكام المجمع عليها فيما بين الوالد والولد]
مسألة: [في عطية الأب لأولاده]
مسألة: [في رفع الوالد علَى ولده بالنفقة]
مسألة من غير كتاب الضياء: [في متفرقات]
مسألة: [في رفع الوالد علَى ولده بالنفقة]
مسألة: [في عطية الوالد لأولاده الصغار]
مسألة: [في النفقة علَى الأولاد وكسوتهم، وغيرها]

كتاب الدعَاوى والأحكام
باب ٢: في الدعاوى بين الرجال والنساء من الأزواج وغيرهم، والأحكام على الاختلاف في ذلك
مسألة: [في الدعاوى بين الأخوين، والزوجين وغيرهم]
مسألة: [في دعاوى الطلاق والميراث والوطء]
مسألة: [في الفراق والصداق]
مسألة: [في دعوى الميراث والبيع]
مسألة: [في دعوى الطلاق والصداق]
مسألة: [في دعوى الزوجية، والمال]
مسألة: [في دعوى الطلاق والأيمان]
مسألة: [خروج المرأة في الأحكام]
[مسألة: في شهرة الزوجية]
[مسألة: في شهادة الشهرة]
[مسألة: في الدعاوى بين الزوجين]
مسألة: [في إقرار وإشهاد الزوج]
مسألة: [في الدعوى في التصرّفات]

باب ٣: الحكم بين الصبيان والأيتام وغيرهم
باب ٤: الدعاوي بين العبيد والموالي وغيرهم في الرق وغيره وأحكامهم
مسألة: [في دعوى العبودية والعتق]
مسألة: [في التنازع ودعوى العبوديّة والحرية]
مسألة: [في إقرار العبد البالغ، والبينة عليه]
مسألة: [في إذن العبيد بالتجارة وتصرّفاتهم]
مسألة: [في الفرق بين ما يلزم العبد من الحقوق]
مسألة: [في متفرقات أحكام العبيد]

باب ٥: في دفع الحجج بالحجج في الأحكام والأيمان في ذلك وغيره من الأحكام وما تنتقض به الأحكام
مسألة: [الحيل في اليمين]
مسألة: [في المنازعة والحيل في الدعاوى]
مسألة: [في الشهادات]

باب ٦: الحكم على الغائب وله، وفي الحقوق وغيرها
مسألة: [في الحكم علَى الغائب]
مسألة: [في تصرّفات الغائب والمفلس والمدين]
مسألة: [في حقّ الغائب والحكم عليه]
مسألة: [في صفة المتولي]
مسألة: [في الحكم علَى الغائب]
مسألة: [في القضاء علَى الغائب]
مسألة: [في ديون الأبناء ونفقتهم]
مسألة: [في التسوية بين الأولاد]
مسألة: [فيما مال المتوفى والإشهاد]

كتاب الصلح
باب ٧: المصالحات بين الناس في الحقوق، وما يلزم منها وما لا يلزم
مسألة: [في الصلح عند الحاكم وعلى الميراث وفي البيوع]
فصل: [في أمثال عن الصلح]
مسألة: [في دعوى أحد الشّركاء]
مسألة: [في الصلح علَى الإنكار]
فصل: [في معنى الصلح]
فصل: [في صلح النبي صلى الله عليه وسلم ومن بعدَه]
فصل: [في الصلح علَى الإقرار والإنكار وضروبه]

كتاب التفليس والحبس والديون وأحكامها
مسألة: [في التفليس]
مسألة: [في إعطاء الدين لمن فلسه الحاكم]
مسألة: [في تفليس الحاكم، وفي أحوال المفلس]
مسألة: [في ادعاء الإعسار وبينته]
[مسألة: في أحكام المفلس]
فصل: [في حكم القضاة علَى المفلس]
مسألة: [في مبايعة المفلس وإقراره]

باب ٩: في حبس الغريم، وتوقيف ماله والحجر عليه
مسألة: [في بيان الإعسار وادعاء العدم]
مسألة: [في صحة البينة العادلة]
مسألة: [فِي حجر الحاكم]
مسألة: [فيمن أعتق عبدًا وعليه دين، والإقرار بالدين]
مسألة: [في خلع المحجور عليها]
مسألة: في الحجر الذي يذكر أصحابنا في كتبهم، وتوقيف الحاكم
مسألة: [في الحكم علَى من صحّت عليه الحقوق مع الحاكم]
مسألة: [فِي وجوه الوقف عند الحكم]
فصل: [فِي أنواع الحَجْر]
فصل: [فِي وجوب الحجر]
[فصل: في اتخاذ السجون]
[مسألة: في القضاء، وفي المحبوس]
مسألة: [في تأريخ الحبس]

باب ١٠: في الديون والحقوق والأحكام فيها
مسألة: [في اشتراك الديون ومحاصصتها]
مسألة: [في صحة الحق علَى أحد وما يحكم عليه]
مسألة: [في بيع الأخ والمدبر في الدين]
مسألة: [في الديون]
مسألة: [في الديْن المضيّق علَى صاحبه]
مسألة: [فيمن يجوز للحاكم أن يهجم عليه]
مسألة: [فيمن لزمه دين، وغير ذلك من متفرقات]
مسألة: [في قضاء الديون]
مسألة: [في معاملات صاحب الدين، وغيرها]
مسألة: [فِي الديون التي لا يَجوز الحبس فيها]
مسألة: في الصلح
فصل: [في معنى المعرض والرين واللفاء]
مسألة: [في الأولى بالقضاء الحجّ أم الدين]
فصل: [في تفسير قوله تعالى: ( فإن كان الذي عليه الحق سفيها ..)]

باب ١١: في الإشهاد على الدين
مسألة: [في تأويل قوله تعالى:(يا أيها الذين ءامنوا إذا تداينتم بدين..)]
مسألة: [في كتابة الشهادة وتحملّها]
[مسألة: في التوثيق في الإسلام والجاهلية]
فصل: [في الشهادة وكتابة الدين]

باب ١٢: في تحمل الدين وأخذه وتقاضيه، وما يجوز للغرماء من الفعل فيه على الإقرار منهم له والإنكار، وأخذ المثل وغير المثل عن ذلك، وما كان في معنى هذا ، وأحكام جميع ذلك
مسألة: [في طلب الدين وقضائه والظفر به]
مسألة: [في أداء الدين وإبرائه]
مسألة: [في أداء الدين ومماطلته]
مسألة: [فيمن عليه المكيال والميزان]
مسألة: [الزيادة في قضاء الدين]
مسألة: [في محنة الدين]
مسألة: [في رفع الدين وبيعه، والقدرة علَى أخذ الحق، وغيرها]
مسألة: [في قضاء الديون]
مسألة: [في قضاء الدين إلى أجل، وتغيّر الأسعار وغيرها]
مسألة: [في رد ما قضي من الدين]
مسألة: [في الإشهاد علَى القضاء]
مسألة: [في الانتصار للدين بجنسه أو غيره]
مسألة: [في قضاء السلف من غير جنسه]
مسألة: [في متفرقات الديون]
مسألة من الأثر: [في قضاء الديون]
فصل: فيمن قضى دينًا عن غيره
مسألة: [في طلب البراءة من الحق]
مسألة: [في تقاضي الحقوق]
فصل: [في معنى اللي]
مسألة
فصل: [في مذلة الدين، والتخفيف علَى المعسر]
فصل: [في روايات ومعاني في الدين]
فصل: [في معنى الحلّ]

كتاب الصرف والقرض وأحكامها
باب ١٣: في جواز الدراهم وقضائها في الديون والمعاملات بصرف وغير صرف، وما يجوز منها وفيها، وما لا يجوز، وأحكام ذلك
فصل: [في معنى الوَضَح والوَاضِح]
مسألة: [في القضاء عند اختلاف الصرف]
مسألة: [في بيع وقضاء الذهب بالدراهم في الذمة]
مسألة: [في القضاء والصرف]
مسألة: [في الاقتراض والقضاء]
فصل: [في البيوع والأموال المخلوطة]
فصل: [في تاريخ سك العملات]

باب ١٤: في مصارفة الدراهم وأحكامها
مسألة: [في بيع الذهب والفضة بالطعام]
مسألة: [فيمن باع دنانير بدراهم نظِرة]
مسألة: [في المصارفة]
فصل: [في روايات عن الصرف]
مسألة: [الخيار في الصرف]

باب ١٥: في القرض، وما يجوز منه وما لا يجوز، وما يكره
مسألة: [القضاء والشرط في القرض]
مسألة: [في القرض المحرم]
مسألة: [في قرض جر منفعة]
مسألة: [في الجاحد للقرض]
مسألة: [في قرض جر منفعة]
مسألة: [وفي قرض الحيوان]
مسألة: [في اختلاف جنس القرض والاشتراط]
مسألة: [في قرض الماء]
مسألة: [فيمن أقرض جنسًا هل يأخذ من غيره؟]
مسألة: [في متفرقات القرض وقضائِه]
مسألة: [في القرض علَى الأجرة]
مسألة: [فيمن أقرض شيئًا وأخذ غيره]
مسألة: [في اقتراض الحيوان، وغيرها]

كتاب الحقوق ومحلها وآجالها والإقرار بها
باب ١٦: في محل الحقوق وآجالها من دين وقرض وبيع، وما يجوز منها وفيها، وما لا يجوز
مسألة: [في قضاء الدين والسلف إلى أجله]
مسألة: [في الديون الحالة والمؤجلة]
مسألة: [جهالة الأجل في البيع والسلف]
مسألة: [في تعجيل الحقوق المؤجلة]
مسألة: [في أخذ الحقوق قبل مَحِلها]
مسألة: [في البيع الآجل وغير الآجل]

باب ١٧: الإقرار بالحقوق وما أشبهها، وأحكام ذلك
مسألة: [في الإقرار والوصية بالغلة والأرض]
مسألة: [الاستثناء في الإقرار والإضراب عنه]
مسألة: [التراجع في الإقرار]
مسألة: [الإنكار في الإقرار]
مسألة: [في ضروب الإقرار]
مسألة: [الاضطراب في الإقرار]
مسألة: [في الإقرار بالشرط]
مسألة: [فيما يؤخذ به المقر؟]
مسألة
مسألة: [في مراعاة الحاكم للعادات]
مسألة: [في كم يكون علَى من قال: عندنا لفلان]
مسألة: [بعض القواعد في الإقرار]
مسألة: [الاختلاف في الإقرار بالأجل]
مسألة: [كم يكون لمن أقر لأحد بشيء؟]
مسألة: [في الإقرار والإنكار]
مسألة: [في تحديد بعض ألفاظ الإقرار]
مسألة: [في حكم بعض ألفاظ الإقرار]
مسألة: [في ثبات القرض والبيع]
مسألة: [في التخيير والإبراء في الإقرار]
مسألة: [فيمن أقر ثم أنكر]
مسألة: [في الإقرار بالمجهول]
مسألة
مسألة: [في الإقرار علَى المتعارف عليه وغيرها]
مسألة: [في الإشهاد والإقرار بحقّ وغيره]
مسألة: [في الإقرار لأحد بحق]
فصل: [في الإقرار بالمال العظيم]
مسألة: [في متفرقات الإقرار]
مسألة: [في التنازع والإقرار والشهادة]
مسألة: [في الإشهاد والإقرار للنساء]
فصل: [في أصل الإقرار وأقسامه]
مسألة: [في الإقرار والدعوى]
مسألة: [في متفرقات]
مسألة: [في دعوى المتبايعين في غير الحيوان]
مسألة: [في طلب العبد من أخيه جرحه]
مسألة: [في الإقرار والهبة]
فصل: [في موعظة النبي صلى الله عليه وسلم ، وفي معنى اللفاء]
[مسألة: في الأخذ من جنس الدين وغيره]
فصل: [في معنى الغريم والمعك وغيرها]
فصل: [في معنى الدين]

باب ١٨: الإقرار المستثنى منه، والاستثناء في الإقرار، والأحكام في ذلك
مسألة: [في الاستثناء من غير الجنس]
مسألة: [في الإقرار علَى مجهول، وضروب من الاستثناء]


باب ١٩: فيما يثبت وما لا يثبت من إقرار     
مسألة: [في إقرار المرتدّ]
مسألة: [في إقرار المحبوس، والإقرار في المجهول]
مسألة: [في الإقرار بالعبودية، وغيره]
مسألة: [في الإقرار بحق، وحكم إقرار المقرين]

باب ٢٠: في إقرار العبيد    
مسألة: [في إقرار العبيد فيما يَخصّهم، والإقرار على الغير]
مسألة: [في الإقرار علَى النفس، وغيرها]
مسألة: [في استعمال العبد وإقراره بجناية]
مسألة: [في إقرار العبد وغيره]
مسألة
مسألة: [في المعتق وعليه ديون، وإقرار الأمة، وغيرها]
مسألة: [في إقرار المرأة]

باب ٢١: في إنكار الحقوق وغيرها، والأيمان عليها
فصل: [في معنى النكول]
مسألة: [في الحلف والبينة والدعاوى]
مسألة: [في النكول عن اليمين عند الحاكم]
مسألة: [في استحلاف الحاكم لقطع الخصومة]
مسألة: [في جمع الأيمان، وما ينبغي للحاكم مع الخصوم]
مسألة: [متى تجب اليمين؟ وفي ترك الإشهاد]
مسألة: [في وجوب اليمين علَى الخصم]
مسألة: [في طلب اليمين]
مسألة: [في قبول البينة]
مسألة: [في الدعوى وإنكار الحقّ]

باب ٢٢: ما يجوز أن يحلف به الحاكم من الأيمان، وما لا يجوز
مسألة: [فيما يُحلف به الحاكم]
مسألة: [في يَمِين النصب، ومتى تَكون؟]

باب ٢٣: في معرفة أسماء الأيمان، ووجوبها على الخصوم في دعاويهم على اختلافهما، وبيان ذلك، وألفاظها، وما تستحق كل دعوى فيها، وأحكام ذلك
مسألة: [في الأيمان وطلبها بين المتنازعين]
مسألة: [في الحلف عند التنازع]
مسألة: [في أنواع اليمين، والحلف عند التهمة]
مسألة: [في الدعاوى والأيمان]
فصل: [في أنواع الأيمان وأشكالها]
مسألة: [في الشهادة والأيمان]
مسألة: [في طلب اليمين، والأيمان وحججها، والدعاوى، وغيرها]
مسألة: [في تحليف الخصم والمدعي]
مسألة: [في تحليف المدعي]

باب ٢٤: فيمن تجب عليه اليمين وله ولا تجب، وفيما تجب فيه وما لا تجب، وأحكام ذلك
مسألة: [في تحليف المدعى عليه، والمخون، وفي الدعاوى]
مسألة: [في أيمان الخصوم، وما يلزم فيه اليمين وما لا يلزم]
مسألة: [في يَمِين وَالدِ الصبيّ، والعبد، والمنكر]
مسألة: [في اليمين علَى العلم، وعلى الدعاوى، وغيرها]
فصل: [في اليمين علَى المنكر، وبالدعاوى]

باب ٢٥: ما ينبغي للحاكم أن يفعله عند انقطاع الحكم بالأيمان معه، وإثبات ذلك عنده
مسائل من أبواب شتى
مسألة: [في أكل الصبيّ لوراثة أبيه]
مسألة: [في ضمان الدواب]
مسألة: [في الآكل والمأكول عليه في الميراث]
مسألة: [في المنازعة والدعوى]

شارك الكتاب
كتاب الضياء ١٨
الناشر
وزارة الأوقاف والشؤون الدينية
تاريخ النشر
الطبعة الأولى ١٤٣٦هـ - ٢٠١٥م
عدد الصفحات
385
التصنيف
رابط التحميل
المرفق الحجم
الضياء (18).pdf 7.76 ميغابايت
الضياء (18).txt 814.64 كيلوبايت