كتاب الضياء ٢١

حول الكتاب

يعد كتاب “الضياء” موسوعة فقهية استوعبت أبواب الفقه الإسلامي مقارنة بين آراء الإباضيّة وغيرهم من فقهاء الإسلام. ويمكن اعتباره من أقدم الموسوعات الفقهية المقارنة في التراث الإسلامي.

ـ نسبة كتاب الضياء للعوتبي:

تجمع المصادر الإباضيّة على نسبة كتاب الضياء للعوتبي، ولم يختلف في ذلك القدامى ولا المحدثون وقد ذكر الشيخ الخليلي عن البرادي تحديده أجزاء الكتاب وأنها بلغت خمسين جزءا، واحتمل للبرادي عذرا، إذ ربما رأى بعض أجزائه فحزر مجموعها ولم يطلع عليها كاملة.

بيد أن ثمة مشكلة منهجية في داخل الكتاب نفسه، تتمثل في إدراج نصوص من غير الضياء من قِبل النُّسَّاخ، ومن نماذج هذه الإدراجات، عبارة “من غير الضياء”، “ومن كتاب أبي المؤثر”. “ومن غير الضياء وعن زكاة الفطر”، وأحيانا نجد عبارة “رجع إلى كتاب الضياء”.

لهذا أصبح من الضروري التنبه لهذه القضية من قِبل الدارسين حتى يستوثقوا من نسبة الأقوال والآراء لصاحب الكتاب دون غيره.

ـ سبب تأليف الضياء:

ذكر العوتبي سبب وضعه لكتابه قائلا: «أما بعد، فهذا كتاب دعاني إلى تأليفه، وحداني إلى تصنيفه ما وجدته من دروس آثار المسلمين وطموس آثار الدين، وذهاب المذهب ومتحمّليه، وقِلّة طالبيه ومنتحليه، فرأيت الإمساك عن إحيائه، مع القدرة عليه، ووجود السبيل إليه، ذنبًا وشؤما، وذمًّا ولؤما، فألّفته على ضعف معرفتي، ونقص بصيرتي، وكلّة لساني، وقلة بياني، طالبا للأجر لا للفخر، وللتعلم لا للتقدم، وللدراسة لا للرياسة، غير مدّعٍ للعلوم تصنيفا، ولا مبتدع للفنون تأليفًا، لكن لأحيي به نفسا، وأفزع إليه أنسًا، وأرجع إليه فيما أنسى، ولأستصبح بضيائه مهتديا، وأصبح بما فيه مقتديا، إذ التشكك معترض والنسيان ذو عنون، والحفظ خؤون، ولكل شيء آفة، وآفة الحفظ النسيان».

ـ حجم كتاب الضياء:

نص العوتبي أن حجم كتابه كبير، وأنه كلما كبر حجم الكتاب كثرت فوائده ونفعه، وبيّن هدفه من ذلك قائلا: «فلا غرو إن كبر الكتاب وكثرت فيه الأبواب، ولعمري إن الإكثار والإطالة موجبان للترك والملالة، لكن لا في كل مكان يحسن الاختصار، كما لا في كل مكان يحسن الإكثار، وقيل لأبي عمرو بن العلاء: هل كانت العرب تطيل؟ قال: نعم، ليُسمع منها، قيل: فهل كانت توجز؟ قال: نعم، ليُحفظ عنها».

وقال: «وقد فسرت جميع ما ذكر في هذا الكتاب من لفظ غريب ومعنى عجيب ليكون مستغنيا بتفسيره عن الرجوع فيه إلى غيره، على أن الغرض المقصود به، والغرض الموضوع له هو الفقه الذي هو أصل العلوم وأولها وأفضلها وأجلها وإمامها وأكملها، ومنه تستنبط كل معرفة وعنه تضبط كل صفة».

ويود العوتبي لو جعل من كتابه موسوعة شاملة لكل العلوم، ولكن هذا هدف غير مروم، وقد أعجز السابقين، واعتذر بذلك لنفسه، حكاية عن «محمَّد بن إسحاق أنه ألف كتابا في الشروط يزيد على أربعة آلاف ورقة، وهو فن واحد، وكم مثل هذا أو أكثر أو أقل، وأكثر من العلوم المصنفة والكتب المؤلفة، فلو استطعت أن أجمع كل العلوم في هذا الكتاب لفعلت، لكن ذلك ما لم يكن لمتقدم ولا يكون لمتأخر».

والكتاب بمضمونه ومنهجه وموسوعيته غدا مصدرا للمؤلفات العمانية اللاحقة، بل استفاد منه المغاربة أيضا، إذ ورد ذكره في كتاب شرح النيل للقطب اطفيش في واحد وعشرين موضعًا، ولكن دون ذكر اسم العوتبي، بل يرد بعبارة: “وفي الضياء”، “وقال في الضياء من كتب أصحابنا”، “وهو قول صاحب الضياء”.

ـ محتوى الكتاب:

تناول في أول الكتاب موضوع العلم باعتباره مقدمة منهجية، تعرض فيها لمباحثه تفصيلا، بدءًا بمعناه وفضله وشرف أهله، وذم الجهل وأهله، وخصص بابا للعقل وآخر لمراتب العلماء، ووجوب إكرامهم وتبجيلهم، وبابا للحث على طلب العلم وآداب المعلم والمتعلم لتحصيل ثمرة العلم، ثُمَّ أعقبه بأدب الفتيا والمفتي والمستفتي، ومن يجوز استفتاؤه، وخصص بابا للتقليد وخطره.

ثم انتقل إلى الجانب العملي وهو التكليف انطلاقا من أساسه وهو التوحيد ووجوب قيامه على العلم والبصيرة، إذ لا يصح في توحيد الله جهل ولا تقليد.

ثم خلص إلى أبواب التوحيد بدءًا بصفات الله  عزوجل وبيان ما فيها من حقيقة ومجاز، وما يجوز منها وما لا يجوز، وفصل القول في مباحث الصفات المختلف فيها بين المسلمين، كقضية رؤية الباري، كما تولى تفسير كلمة التوحيد وما تتضمنه من دلالات وتقتضيه من تبعات.

وعرّج إلى الحديث عن القضاء والقدر وبيان الرزق وطلب المعاش.

ورجع إلى أحكام القرآن، وما تعلق به من قضايا أصول الفقه، من المحكم والمتشابه، والأوامر والنواهي والأخبار عن النبيّ صلى الله عليه وسلم، وما يسع جهله وما لا يسع جهله.

كما تناول مباحث الأصول والقياس، ثُمَّ خصص فصولا لبيان مصطلحات الدين والإيمان والإسلام، والكفر والشرك والفسوق والردة وأحكامها، وهو ما اصطُلح عليه بالأسماء والأحكام.

ثم دلف إلى موضوعات الفقه بدءًا بالطهارات وأحكامها، ثُمَّ الصلاة وأبوابها الكثيرة، فسائر أركان الإسلام الخمسة من الصوم والزكاة والحج، وما فيها من أقوال وأفعال وبيان أنواعها من مفروضات ومسنونات ومستحبات، ومكروهات ونواقض.

وخصص كتبا وأبوابا مفصلة ومطولة لأحكام العبيد والنكاح، والفرق الزوجية، وما يتبعها من حقوق، وأحكام القضاء والدعاوى وكيفية قضاء الحقوق والخلاص منها، والكفالة والحوالة، وأحكام المضار والضمانات والمنازعات، وأحداث الصبيان، والإقرار بالحقوق والزكاة والحج والصيام والنذور والعتق، وأحكام الوصايا والمواريث بتفاصيل مسائلها.

ثم خلص إلى باب المضاربة وأحكامها والتجارة والشركة والسلف والسلم والرهن والكفالة والحوالة والبيوع وأحكام ذلك تفصيلا، ثُمَّ الخيار في البيوع، والغش فيها والغبن، والعيوب التي يرد بها البيع، وبيع الجبابرة والغصب، وختمها بباب الربا ثُمَّ عيوب الدواب والعبيد والإماء.

وتناول أحكام اليتيم ونفقته وماله، والوصايا فيه وما يجوز للوصي والوكيل والمحتسب في مال اليتيم، وبلوغ اليتيم ورشده وأحكام الصبي وناقصي الأهلية.

ثم تحدث عن الشركة بين الناس في الأموال والمنازل والأفلاج وحقوق أصحابها، ثُمَّ خلص إلى القسمة وأحكامها.

وفصل في الطرق وأحداثها وأحكامها وحريمها، والأودية والمساجد والقبور وأرض السيل.

وختم بعمل الأرض والعمال في الأموال والفسل والبناء، وأحكام العمال في الأجر والإجارات وأهل الصناعات.

المحتويات
كتاب الشركات والتجارة وأحكامهما

باب ١: في المضاربة وأحكامها
مسألة: [فِي أكل المضارب وكسوته، وفيمن ربح مما لا يملكه]
مسألة: [فِي حكم المضاربة]
[مسألة: فِي أحكام المضارب، والمضاربة فِي غير التجارة]
[مسألة: فِي اختلاف المضارب ورب المال فِي الربح]
مسألة: [فِي أن الربح بين الشريكين يكون عَلَى قدر دراهمهما]
[مسألة: فِي تضمين المضارب إذا اتجر بعد موت شريكه]
[مسألة: فِي خروج دين المضاربة من رأس المال]
[مسألة: فِي اختلاف نية رب المال والمضارب عَلَى إرادة المضاربة]
[مسألة: فِي الربح بين الشريكين يكون عَلَى قدر رأس المال]
[مسألة: فِي تضمين المضارب والوكيل إذا تعديا]
مسألة: [فِي المضاربة بالمتاع]
مسألة: [فيمن دفع إلى رجل مالًا مضاربة بمرابحة النصف]
مسألة: [فِي الشريكين إذا لم يخلطا دراهمهما]
مسألة: [فِي المضارب إذا لم يشترط شيئًا فِي الربح]
مسألة: [فِي إعطاء المنافق المال للمضاربة به، وشركة الذمي]
مسألة: [فيمن كان فِي يده مال ليهودي مضاربة فمات اليهودي]
مسألة: [فِي ضمان المضارب إذا باع بدين]
مسألة: [فِي دفع المضارب مال المضاربة للسلطان أَو الخِب خوفًا عَلَى نفسه]
مسألة: [فِي دفع المضارب ديونه من أموال المضاربة]
مسألة: [فِي اقتراض المضارب من مال المضاربة]
[مسألة: فِي شراء العبد ذي المحرم من شريك أَو صاحب مال]
[مسألة: فِي اقتسام الفائدة بين الشريكين إذا اختلط مالهما]
مسألة: [فِي ألفاظ انعقاد المضاربة]
[مسألة: فيها أحكام متفرقة فِي المضاربة]
مسألة: [فيما يستفيده المضارب من لقطة أَو هبة]
[مسألة: فِي تحويل مال المضاربة إلى قرض أَو وديعة والعكس، وفي المضاربة
بالمتاع، وفي زراعة المضارب]
[فصل: فِي معنى المضاربة]
[مسألة: فِي المضاربة بالعروض وبالنقد المجهول وعلى الربح المجهول]
[مسألة: فِي شراء زوج المرأةِ العبدِ من مال المضاربة]
[مسألة: فِي المضاربة عَلَى مبلغ محدد، ودفع المضارب المال إلى آخر]
[مسألة: فِي حدود ما يجوز للمضارب من التصرف فِي المال]

باب ٢: في التجارة والشركة فيها، وأحكامها، وأحكام ما جاء فيها
مسألة: [فِي البيع قبل طلوع الشمس]
مسألة: [فِي التنزه عن التجارة، والإقلال من الحلف فيها]
مسألة: [فِي معنى التجارة لغة]
مسألة: [فِي التاجر المُرْبِي، وبيان أن دين العبد المأمور بالتجارة عَلَى سيده]
مسألة: [فِي العبد المأذون له بالتجارة إذا احتمل دينًا]
[مسألة: فِي البيع نقدًا أَو نسيئة أَو معاطاة]
مسألة: [فِي حمل الطعام من بلد إلى بلد إذا غلت الأسعار]
مسألة: [فِي ذم المتاع عند شرائه ومدحه عند بيعه]
مسألة: [فِي مشاركة الذمي للمسلم]
[مسألة: فِي شركة المفاوضة، وفي الشركة للصيد بسهم]
مسألة: [فِي التجارة فِي أرض الحرب]
مسألة: [فِي بيع الطعام قبل قيام السوق، وفي الخلط، والتجارة بالأمانات]
[مسألة: فِي ذم الاشتغال بالتجارة]
مسألة: [فِي اشتراط أحد الشريكين فِي ماله، وفي مشاركة الفاسق]
مسألة: [فِي ثبوت عقد الشركة بالتعاقد لا بالوعد]
مسألة: [فيمن طلب من المشتري أن يشركه فيما اشترى]
مسألة: [فِي افتراق المتفاوضين وعليهما دين]
[مسألة: فِي مشاركة الذمّيّ فِي التجارة]
[مسألة: فِي أحوال التجار، والشركة فِي التجارة]
[مسألة: فِي أحكام العبد المأذون له فِي التجارة]
فصل: [فِي الاحتكار]

كتاب السلف والرهن وأحكامها
باب ٣: في السلف وما يجوز فيه من الفعل وما لا يجوز وأحكام ذلك
مسألة: [فِي أدلة جواز السلَف]
مسألة: [فِي أخذ الجنس والبدل فِي السلف]
[مسألة: فِي تصرفات الرسول بين المسلف والمتسلف وضمانه]
مسألة: [فِي أخذ الجنس والبدل فِي السلف، وشروط صحة السلف]
مسألة: [فِي انعقاد السلف ونقضه، والرهن فِي السلف والكفالة فيه، والسلف الفاسد]
مسألة: [فِي قرض السلف وبيعه ورهنه، وإتمام السلف الفاسد]
مسألة: [فِي الجمع بين الرهن والسلف، وأخذ غير ما أسلف فيه]
مسألة: [فِي الجمع بين السلف والرهن]
مسألة: [فِي الوكالة فِي السلف]
مسألة: [فِي أخذ البدل فِي السلف]
مسألة: [فِي بيع السلف وتحويله قبل مَحْلِه وقبضه، وفي الرهن والكفالة مع السلف]
مسألة: [فِي السلف فِي الدواب والثياب، وفي شراء السلف، وسلف النصراني للنصراني]

باب ٤: في محل السلف وقبضه وأحكام ذلك
مسألة: [فِي مدة السلف وتحديد أجله]
مسألة: [فِي موضع أخذ السلف]
مسألة: [فِي موضع أخذ السلف]
مسألة: [فِي صور أخذ السلف]
مسألة: [فِي تحمل المتسلف الكيل والميزان]
مسألة: [فِي اختلاف المسلف عليه، وفي أوجه قضائه إذا تعذر]
مسألة: [فِي إقالة السلف، وفي حمله ومكان قضائه]
مسألة: [فِي السلف عَلَى أجل مجهول]
مسألة: [فِي السلف فِي التمر إذا اختلفت أنواعه]
مسألة: [فِي انتقاض السلف والرجوع إلى رأس المال]
مسألة: [فِي قول أبي حنيفة إذا انفسخ عقد السلف]
مسألة: [الإقالة فِي السلف، وأخذ رأس المال إذا انتقض السلف]
مسألة: [فِي أخذ الأفضل، وفي فساد السلف مجهول المدة]
مسألة: [فِي اختلاف المسلف فيه، وفي رهن السلف، وفي كيله وأجله]

باب ٥: شرط في السلف، وما يثبت فيها وما لا يثبت، وما يفسد من السلف وما لا يفسد، واختلاف السلف والمتسلف في السلف، وعقده ومحله ونقده، وأحكام ذلك
مسألة: [فِي اشتراط الكيل بصاع معروف، ووجوب اشتراط مكان قبض السلف وأجله]
مسألة: [فِي السلف إذا لم يشترط فِي قبضه موضع معروف]
مسألة: [فيما ينقض السلف]
مسألة: [فِي اختلاف المسلف والمتسلف فِي أجل السلف وأداء الثمن]
مسألة: [الخيار فِي السلف]
مسألة: [فِي اشتراط السلف فِي قطعة بعينها]
مسألة: [فِي الإقرار بالسلف]
مسألة: [فِي اختلاف المسلف والمتسلف فِي الأجل]
مسألة: [فِي اشتراط المتسلف عَلَى المسلف ثمن كراء التمر]
مسألة: [فِي اختلاف المسلف والمتسلف، وفي السلف الفاسد]

باب ٦: فيما يجوز عند السلف، وصحة العقد وتعجيل الدراهم وتأخيرها، وما يصح به السلف من ذلك، وما لايجوز
مسألة: [فِي نقد الدراهم فِي السلف والصرف، والسلف بالطعام]
مسألة: [فِي حضور النقد فِي عقد السلف]
مسألة: [فِي السلف بغير المحدد من المتاع والحب والتمر]
مسألة: [الاستثناء فِي السلف]
مسألة: [فيما ينعقد به السلف]
مسألة: [فِي اختلاف المسلف والمتسلف فِي عدد الدراهم، والسلف بغير المميز
والمحدد]

باب ٧: ما يجوز السلف فيه وما لايجوز
مسألة: [فِي السلف فِي التمر والرطب والبسر، وفي البوت وغيره]
مسألة: [السلف فِي الحيوان والأطعمة والبهارات والمعادن وغيرها]
مسألة: [فِي السلف فِي الحب والسمن واللبن والزراعة والثمرة المحدودة]
مسألة: [فِي السلف فِي الدونيج والسفن]
مسألة: [فِي السلف عَلَى صيد السمك والطير، وفيما لا يجوز من السلف]
مسألة: [فِي السلم فِي الثياب، وفي الخمر]
مسألة: [السلف فِي الأطعمة، وفي حجة عَلَى جواز السلف فِي الحيوان]

باب ٨: في الرهن وأحكامه
مسألة: [الرهن فِي السلف أَو فِي البيع]
مسألة: [فِي قبض الرهن وغلته]
مسألة: [فِي قبض الرهن وضمان تلفه]
مسألة: [فِي حبس الرهن، وقيام الورثة به]
مسألة: [فِي اختلاف الراهن والمرتهن]
مسألة: [الرهن فِي البيع وفعل النبي صلى الله عليه وسلم لذلك]
مسألة: [فِي جواز الرهن فِي البيع والسفر]
مسألة: [فِي ضياع الرهن]
مسألة: [فِي ضياع الرهن، وتوكيل المرتهن فِي بيعه]
مسألة: [فِي ثمرة الرهن ونتاجه]
مسألة: [فِي عتق الرهن وبيعه وهبته، وضياع الرهن، وموت الراهن أَو المرتهن]
مسألة: [فِي بيع الرهن وهلاكه]
مسألة: [فِي موت الراهن]
مسألة: [فِي فداء الرهن، والتوكيل فيه]
مسألة: [فِي انتفاع المرتهن بالرهن، وفي إقامة وكيل فِي الرهن]
مسألة: [فِي التوكيل فِي بيع الرهن]
مسألة: [فيما يثبت فيه الرهن]
مسألة: [فِي بيع الرهن، وفي الأجل فِي الرهن]
مسألة: [فِي أخذ الرهن فِي بيع النسِيئَة]
مسألة: [فِي استعمال المرتهن للرهن]
مسألة: [فِي ضياع الرهن، واستعماله، وتحديده]
مسألة: [فِي اختلاف الراهن والمرتهن فِي الْحق والرهن]
مسألة: [فِي الوصية بالمرهون وبيعه وهبته]
مسألة: [فِي انتفاع الراهن بالرهن]
مسألة: [فِي بيع الرهن وزرعه]
مسألة: [فِي ضياع الرهن، والاختلاف فِي الْحق والرهن، والانتفاع بالرهن، ورهن
المغصوب]
فصل: [فِي ضمان الرهن، والانتفاع به، واختلاف الراهن والمرتهن]
فصل: [فِي معنى الرهن]

باب ٩: في الشروط في الرهن تكون بين الراهن والمرتهن وأحكامها
مسألة: [الوجه فِي شرط الرهن]

كتاب الكفالة والحوالة وأحكامهما
باب ١٠: في الكفالة والحوالة وأحكام ذلك
مسألة: [فِي الحوالة والكفالة]
مسألة: [فِي إفلاس المحال عليه]
مسألة: [فِي الرجوع عَلَى الغريم إذا أفلس المحال عليه]
مسألة: [فِي الكفالة وأحكامها]
مسألة: [فِي الكفيل]
مسألة: [فِي إبراء الكفيل]
مسألة: [فيمن ضمن عن رجل لسلطان]
مسألة: [الكفالة فِي الحدود والقصاص، وفي ضمان العبيد والمحجور عليهم]
مسألة: [فِي الضمانة، وفي التغرير فِي ذلك]
مسألة: [فيمن ضمن عن رجل للجبار فقتله]
مسألة: [فِي العبد يكفل عن مولاه بدين]
مسألة: [فيمن ضمن عن ميت بدين لغرمائه]
مسألة: [فيها مسائل متفرقة]
مسألة: [فِي الحوالة، ورجوع المضمون له عَلَى الغريم أَو الضامن بالْحق]
مسألة: [فيمن لا يجوز ضمانه]
مسألة: [فِي الكفالة بالنفس، وفي الحوالة والضمان]

كتاب البيوع والربا وأحكامهما
باب ١١: في البيوع
مسألة: [فِي أنواع البيوع وأحكامها]
مسألة: [فِي بيع الحمل مع أمه]
مسألة: [فِي البيع إذا اعتوره أمران: ما يفسده وما يصلحه]
مسألة: [فيما يصح به العين، وفي أنواع البيع]
مسألة: [فِي معنى البيع]
فصل: [فِي السماحة فِي البيع، والمرافأة]
فصل: [فِي معنى المتبايعين]

باب ١٢: ما جاء في النهي في البيوع وما لا يجوز ويكره من ذلك
مسألة: [فِي بيع ما يحتمل أن يتخذ منه الخمر أَو الفضيخ]
مسألة: [فِي ربا النسِيئَة وربا الفضل]
مسألة: [فِي بيع الولاء وهبته]
مسألة: [فِي أقسام البيوع المنهي عنها]
مسألة: [فِي أقسام البيوع المنهي عنها أيضًا]
مسألة: [فِي المحاقلة والمخابرة]
مسألة: [فِي معنى الخُبْرة]
[مسألة: فِي بيع الثنايا]
مسألة: [فِي ثمن الكلب]
مسألة: [فِي بيع الطعام قبل قبضه، وفي ربا البيوع]
مسألة: [فِي بيع اللحم غير المذكى، وبيع الكلب والهر]
مسألة: [فيمن باع سلعة ثُم باعها لآخر]
مسألة: [فِي بيع العذرة والثوب النجس]
مسألة: [فِي بيع المحفلة والمصراة والميتة]
مسألة: [فِي بيع أم الولد، والبيع للمسترسِل]
مسألة: [فِي بيع الثمار قبل بدو صلاحها]
مسألة: [فِي بيع ما حرم الله أكله أَو شربه]
فصل: [فِي الانتفاع بالنجس وبيعه]

باب ١٣: في الشروط في البيوع، وما يفسد من البيوع وما لا يفسد
مسألة: [فِي الشروط الباطلة]
مسألة: [فيما يجوز وما لا يجوز من الشروط]
مسألة: [فيمن باع مالًا وشرط خراجه]
مسألة: [فِي ما يفسد البيع من الشروط]
مسألة: [فِي اشتراط الضمان، وفي الشروط فِي البيع]
مسألة: [فِي شروط البائع]
مسألة: [فِي الغرر فِي البيع]
مسألة: [فِي إنكار الشرط، وفي اشتراط البائع ولد الجارية وبقاء الدابة عنده يوما]
مسألة: [فِي الشروط فِي الدواب والعبيد]
مسألة: [فِي الشروط المفسدة للبيع]
مسألة: [فِي الشروط التي تفسد البيع]
مسألة
مسألة: [فيما يفسد وما لا يفسد البيع من الشروط]

باب ١٤: الخيار في البيوع والاستثناء وأحكام ذلك
مسألة: [فِي ميراث الخيار، وفيما لا يثبت فيه الخيار]
مسألة: [فِي معنى حديث « البَيعَانِ بِالخِيَارِ مَا لَم يَفتَرِقَا » ]
مسألة: [فِي مدة الخيار]
مسألة: [فِي الاستثناء بالمشيئة]
مسألة: [فيما يجوز وما لا يجوز من الاستثناء فِي البيع]
مسألة: [فيما يعتبر رضا فِي البيع بالخيار]
مسألة: [فِي خيار الموكل إذا خالف الوكيل أمره]
مسألة: [فِي بيوع الاستثناء المنتقضة]
مسألة
مسألة: [فيها مسائل متفرقة فِي الخيار]
مسألة: [فِي مدة الخيار، وفيما يبطله]
مسألة: [فيما يبطل الخيار]
فصل: [فِي مدة الخيار]

باب ١٥: في معرفة أسماء البيع، وما ينعقد به وينفسخ، والإقالة منه
مسألة: [فِي الألفاظ التي ينعقد بها البيع]
مسألة: [فِي تسليم المبيع وقبضه، وما ينعقد به البيع]
مسألة: [فِي بيع المعاطاة، ومبايعة الصبيان والعجم]
مسألة: [فِي الرجوع بعد وجوب البيع]
مسألة: فِي الثمن
مسألة: [فِي قبض الثمن بعد موت المشتري أَو تغير السوق]
مسألة: [فِي حبس المبيع حتى قبض الثمن]
مسألة: [فِي إنكار المشتري للبيع]
مسألة: [فِي إنكار البائع قبض الثمن، وفي الإقالة]
مسألة: [فِي القبض]
مسألة: [فِي افتراق المتبايعين]
مسألة: [فِي الإقالة]
مسألة: [فِي طلب المشتري الإقالة بوضع بعض الثمن]
مسألة: [فِي قبض المبيع]
مسألة: [وجوب الحكم في البيع]
مسألة: [فِي انعقاد البيع بالألفاظ وبالمعاطاة]
مسألة: [فِي ألفاظ البيع، وفي الإقالة]
مسألة: [فِي الصفقة، والإيماء، والهمهمة]
مسألة: [فِي لفظ البيع]

باب ١٦: في الغش والغرر في البيوع، والغبن، وأحكام ذلك
مسألة: [فِي غبن الْمُستَرسِلِ]
مسألة: [فِي غبن العاقل والجاهل ونقض البيع بذلك]
مسألة: [فِي الإفصاح بالمساومة، وفي التدليس فِي البيع]
مسألة: [فِي كتم التفاصيل فِي المساومة]
مسألة: [فِي الغرر والغبن فِي البيع]
 فصل: [فِي معنى قوله صلى الله عليه وسلم:« مَنْ غَشنَا فَلَيسَ منا » ]
مسألة: [فِي الغش وكتمان العيوب]

باب ١٧: ما هو غش في البيوع، وما لا يجوز، وما ليس بغش فيها ويجوز
مسألة: [فيما يقصد به الغش وما يقصد به التزيين]
مسألة: [فِي الغش بخلط الأصناف ببعضها أَو الجيد بالرديء]

باب ١٨: ما يجوز من البيوع وما لا يجوز
مسألة: [فِي بيع التمر بالتمر]
مسألة: [فِي بيع الذهب والفضة بالطعام]
مسألة: [فِي بيع الجُزَاف]
مسألة: [فِي الشراء ممن يدعي مالًا لغيره أَو من مغتصب]
مسألة: [فِي تقديم الثمن عَلَى المبيع]
مسألة: [فِي بيع المشاع وما يتعذر تسليمه]
مسألة: [فِي بيع لبن النساء ولحوم النسك والنجس المحرم]
مسألة: [فِي بيع الصرة، والاستثناء فِي المبيع]
مسألة: [فِي زيادة المبيع وبيعه قبل قبضه، وفي حل المسك وبيع الحيوانات]
مسألة: [فِي كيل الحَب]
مسألة: [فِي بيع الحب الغائب، والزرع قبل إدراكه]
مسألة: [فِي البيوع المنتقضة للغرر]
مسألة: [فيما لا يثبت من البيوع للغرر أَو الجهالة]
مسألة: [فيما يجوز من البيوع، وفي اختلاف البيعين]
مسألة: [فِي بيع النجس، وبيع الغرر، وفي قبض المبيع]

باب ١٩: البيوع المجهولة والمغيبة وما هو في معانيها والأحكام فيها
مسألة: [فِي الجهالة فِي البيع والتراضي فيه]
مسألة: [فِي البيوع الفاسدة والمتاممة فيها]
مسألة: [فِي بيع المجهول وضمانه]
مسألة: [فِي وجود الشيء فِي المبيع لم يقع عليه البيع]
مسألة: [فِي جهالة المبيع]

باب ٢٠: ما يجوز بيع بعضه ببعض من سائر الأجناس، وما يجوز بيعه بغير نقد ونسيئة، وما لا يجوز من جميع ذلك، وأحكام ذلك
مسألة: [فِي بيع أجناس الطعام ببعضها نسيئة]
مسألة [أخرى: فِي بيع أجناس الطعام ببعضها نسيئة]
مسألة: [فِي بيع الحيوان والعبيد نسيئة]
مسألة: [فِي آراء ابن محبوب فِي بيع الطعام بالطعام نظرة]
مسألة: [فِي بيان أن الربا فِي النسِيئَة]
مسألة: [فِي بيع أجناس الطعام ببعضها نسيئة]
مسألة: [أخرى فِي بيع الطعام بآخر نظرة]
مسألة: [فِي ربا البيوع من جامع البسيوي]
مسألة: [فِي تحريم ابن محبوب لبيع السمك باللحم نظرة]
مسألة: [فِي البيع نسيئة]

باب ٢١: في بيع المعلوم والمجهول من البيوع وما يلزم المتبايعين في ذلك على اتفاقهما واختلافهما وأحكام ذلك بينهما
مسألة: [فِي ضمان الثوب]
مسألة: [فِي رجوع البائع لجهالته بما باع]
مسألة: [فِي اختلاف البيّعَيْن]
مسألة: [فِي قبض صاحب المشتري أَو عبده لما اشترى]
مسألة: [فِي صحة البيع]
مسألة: [فِي جهالة المبيع]
مسألة: [فِي شراء ما يباع بالعدد]
مسألة: [فِي بيع الميراث المشاع]
مسألة: [فِي بيع البائع ما لا يعرفه]
مسألة

باب ٢٢: في بيع العبيد والدواب وأحكام ذلك
مسألة: [فِي بيع الحيوان بالحيوان أَو الطعام]
مسألة: [فِي بيع العبد المسلم لغير المسلم]
مسألة: [فِي العبيد المجهول عبوديتهم]
مسألة: [فِي بيع الحيوان بالحيوان والدراهم نسيئة]
مسألة: [تلف الحيوان فِي يد البائع أَو المشتري]
مسألة: [فِي بيع العبيد والجواري]
مسألة: [فِي رد العبد بعد استعماله بسبب العيب، ولمن تكون غلته]
مسألة: [فِي الأداة التي عَلَى الدابة، وفيمن اشترى دابة بقطن نسيئة]
مسألة: [فِي الأَمَة المغتصبة والمسروقة، وفي تلف الأَمَة والدواب قبل تمام البيع]
مسألة: [فِي شراء الإماء وأحكامه]
مسألة: [فيمن يجوز شراؤه من العبيد والإماء]
مسألة: [فيمن يجوز شراؤه من العبيد ومن لا يجوز]
مسألة: [فِي حمل الجارية]
مسألة: [فِي بيع أم الولد]
فصل: [فِي قول غريب لأبي حنيفة]
مسألة: [فِي شراء سباء المشركين]
مسألة: [فِي هلاك الأَمَة، وبيع العبد الآبق]
فصل: [فِي عتق العبد إذا أسلم ومولاه، وفي العيب فِي العبيد والدواب]

باب ٢٣: ما يرد من البيوع من الحيوان وغيره، وما هو عيب وما ليس بعيب، وأحكام ذلك، والحكم بين المتبايعين فيه
مسألة: [فِي رد العبيد والدواب بالعيب]
مسألة [أيضًا: فِي رد العبيد والدواب بالعيب]
مسألة: [فِي الرد بالعيب]
مسألة: [فِي أرش العيب، وفي العيب فِي الصفقة الواحدة]
مسألة: [فِي رد الإماء بالعيب ولزوم أرش العيب]
مسألة: [فيمن قبل بالعيب اضطرارًا]
مسألة: [فِي جهل المشتري بالعيب]
مسألة: [فيمن باع عبدًا وكتم عيبه]
مسألة: [فِي البراءة من العيوب]
مسألة: [فِي براءة البائع من العيوب، وإقرار المشتري بمعرفة العيوب]
مسألة: [فِي رد العبيد والإماء بعد العلم بالعيب]
مسألة: [فِي عيوب العبيد والإماء والدواب]
مسألة: [فِي عيوب الثوب]
مسألة: [فِي عيوب الأرض]
مسألة: [فِي عيوب العبيد]
مسألة: [فِي ثبوت البراءة من العيوب]
مسألة: [فِي عيوب العبيد والإماء]
مسألة: [فِي الدعاوى بين البيّعيْن فِي العيوب]
مسألة: [فيمن أعتق ما فِي بطن أَمَته ثُم باعها، وفي بيع نصف الجارية]
مسألة: [فِي رضا المشتري بعيب العبد، ثُم يعتقه]
مسألة: [فيمن اشترى عبدًا مجدورًا فظهر بعد البيع فِي عينه بياض]
مسألة: [فِي رد العبد بالعيب]
مسألة: [فِي رد الأَمَة بالعيب إذا لم توطأ]
مسألة: [فِي الرد بالعيب]
مسألة: [فِي ظهور العيب بعد الشراء]
مسألة: [فِي رد الأَمَة بالبَخر]
مسألة: [فِي استعمال المشتري للعبد بعد علمه بالعيب]

باب ٢٤: في بيع الأصول وما هو مثلها، وأحكام ذلك
مسألة: [فِي بيع الأصول]
مسألة: [الجهالة فِي بيع الأموال]
مسألة: [فِي تحديد الماء وتعريفه]
مسألة: [فِي اختلاف البائع والمشتري]
مسألة: [فِي شراء المال بما فيه]
مسألة: [فِي شراء أرض فيها زراعة، أَو حصة فِي مال مشاع]
مسألة: [فيمن باع قطعة نخل وأدخل فِي حدها أخرى غلطًا،
وفي بيع الأرض بما فيها وعليها]
مسألة: [فِي بيع النخل والصرم بأرضه أَو العكس]
 مسألة: [فِي شراء الأصول ممن يدعِيها، وفي اشتراط حقوق الارتفاق]
مسألة: [فِي شراء الأرض أَو الدور بما فيها]
مسألة: [فِي] كتب الصكاك فِي البيوع
مسألة: [في الإجبار على الكتابة]
فصل: [فِي كتابة الوثائق]

باب ٢٥: في القياض
باب ٢٦: في الدرك في البيوع واشتراط الشروى، وأحكام الثمن عند الدرك، والحكم بين المتبايعين في ذلك
مسألة: [فِي اشتراط الشروى، والإدراك فِي شيء من المبيع]
مسألة: [فِي إدراك المبيع بثمنه]
مسألة: [فِي رد المبيع بثمن البيع، ورفع الضرر عن المتبايعين]
مسألة: [فِي استحقاق المبيع بعد شرائه،
وفيمن وجد ماله المعار قد باعه المستعير]
مسألة: [فِي رد الغلة عند الدرك]
مسألة: [فيمن باع مالًا بغير حُجة ثُم انتقل إليه بالميراث]
مسألة: [فِي اشتراط الشروى]
مسألة: [فِي المال المستحق أَو المدرك وردّه أَو غلته]

باب ٢٧: بيع المشترك وشراؤه، ومن باع مال غيره بغير أمره، والدرك في ذلك، والحكم بين المتبايعين وصاحبه فيه
مسألة: [فيمن باع مالًا لزوجته، وفي الشراء والهبة فِي المشاع]
مسألة: [فِي دار بين رجلين فباع أحدهما نصفها]
مسألة: [فِي قسم الثوب بين الشريكين، وفيمن باع عبدًا لا يملكه]
مسألة: [فيمن اشترى مالًا فيه حصة لأيتام، وفيمن باع نصف فم بئر]
مسألة: [فِي بيع الحصة لمن يظلم الشريك،
وفي البيع والهبة من المشاع]
مسألة: [فِي رد المال المشترك وبيعه]
مسألة: [فيمن باع مال زوجته بغير رأيها ثُم غيرَتْ بعد مدة]
مسألة: [فيمن باع شيئًا لغيره أَو له فيه شريك
 مسألة: [فِي الشراء ممن يبيع ما لا يُعرف أنه له]


مسألة: [فِي بيع الحصة من المشاع غير المقسوم]
مسألة: [فِي شراء المال المشترك وبيعه، وفي بيع مال الغير]
مسألة: [فِي الإشراك فِي المبيع بعد قبضه]
مسألة: [فِي البيع من المشاع، وفي رد الوكيل المبيع بالعيب]
مسألة: [فيمن باع مالًا لا يملكه]
مسألة: [فِي الشراء ممن يبيع ما لا يملكه]

باب ٢٨: في بيع الوصي والوكيل بأمر الحاكم والموكل وأحكام ذلك
مسألة: [فِي بيع الحاكم والوصي لمال الميت أَو الغائب]
مسألة: [فِي الوكيل فِي البيع والشراء]
مسألة: [فيمن وكل رجلين فِي بيع سلعة،
وفي الشراء من الوكيل أَو الوصي]
مسألة: [فيمن باع مال غائب]
مسألة: [فيمن ادعى الوكالة]
مسألة: [فيمن أمر ببيع شيء عَلَى الإطلاق فباعه نسيئة]

باب ٢٩: في الدرك في مال الهالك وأحكام ذلك
باب ٣٠: بيع المأمور وشراؤه، والحكم بين المأمور والآمر في البيع والثمن إذا اختلفا، وأحكام ذلك
مسألة: [فِي ادعاء المأمور تلف المبيع، ومخالفته للآمر]
مسألة: [فِي مخالفة المأمور للآمر]
مسألة: [فِي اختلاف الآمر والمأمور]
مسألة: [فِي قول المأمور: إن الآمر أمره ألا يبيع إلا بثمن محدد]
مسألة: [فِي شراء مال اليتيم من غير الوصي، وفي اختلاف المشتري والمشترى له]
مسألة: [فِي تلف العبد بيد المأمور بعد حبسه عن الآمر لضمان ثمنه]
مسألة: [فِي تلف المال من عند الرسول، وفي مخالفة المأمور للبائع]
 مسألة: [فِي شراء المأمور لنفسه مما أمر ببيعه]  
مسألة: [فِي مكاتبة الوكيل ببيع المال]
مسألة: [فِي بيع المأمور المال نسيئة، وفي الرسول بين المتبايعين]
مسألة: [فِي اختلاف صاحب السلعة والمنادي]
مسألة: [فِي اختلاف الآمر والمأمور]
مسألة: [فِي شراء المأمور مما وكل فِي بيعه]
مسألة: [فِي المنادي، ومبايعة الصبيان
مسألة: [فِي أجرة المأمور بالبيع، وفي غرمه إذا باع بغبن]
مسألة: [فِي اختلاف المأمور مع الآمر إذا ادعى المأمور تلف المبيع]

باب ٣١: في مبايعة الصبي والمملوك والأعمى والأعجم والمجنون والمعتوه، وما يجوز من ذلك وما لا يجوز، وأحكام ذلك
مسألة: [فِي مبايعة الصبي]
مسألة: [فِي مبايعة المعتوه والأبله والناقص العقل]
مسألة: [فِي مبايعة البائع المعروف العبيد والصبيان، وفي ناقص العقل]
مسألة: [فِي الشراء من الصبي الذي ينادي عَلَى السلعة]
مسألة: [فِي مبايعة العبيد والصبيان]
مسألة: [فِي جواز مبايعة البائع المبرز للعبد والصبيان]

باب ٣٢: في مبايعة الجبابرة، وبيع الغضب والقهر والإكراه وما هو في معناه، وما يجوز من ذلك وما لا يجوز، وأحكام ذلك
مسألة: [فيمن باع ماله خوفًا عليه، وكان مطلقًا أَو معتقلًا]
مسألة: [فِي إعلام البائع أن هذا الشراء للجبار أَو صاحب فضل]
مسألة: [فِي الشراء من ذي ضغطة من السلطان أَو مسجون]
مسألة: [فِي شراء المتغلب، وفيمن أجبره الجبار عَلَى الشراء]
مسألة: [فِي الشراء من أيدي الجبابرة]
مسألة: [فِي بيع المال المغصوب]
مسألة: [فِي بيع المال المغصوب]
مسألة: [فِي إعطاء الشريك خراج شريكه]
مسألة: [فِي شراء المال المغصوب]

باب ٣٣: فيما يحل به البيع ويحرم من الأفعال والأقوال والأوقات وما يجوز، والمشترى وما لا يجوز في ذلك، وأحكام ذلك
مسألة: [فيما يكره بعد الزوال يوم الجمعة]
مسألة: [فيما لا يجوز من البيوع]
مسألة: [فِي الصرف، وفي بيع صيد الحرم]
مسألة: [فِي البيع إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة]
مسألة: [فِي النجش والمحاقلة والمرابحة، وفي بيع النجس]
مسألة: [فيها مسائل متفرقة]
مسألة: [فِي بيع ما ليس معك، وبيع التورق]
مسألة: [فِي الاحتكار وفي بيعتين فِي بَيعَةٍ]
مسألة: [فِي تسعير الجبار، وفي مبايعة اللص، والخطأ فِي البيع]
مسألة: [فِي الشهادة عَلَى البائع أنه يبيع ما له، والتهمة فِي ذلك]
مسألة: [فِي إعطاء الثمن والمشاركة فِي المبيع،
وفي قرض الثمن والمشاركة فِي الربح]
مسألة: [فيها مسائل متفرقة]
مسألة: [فِي بيع الثوب النجس]
مسألة: [فِي حيازة الماء وبيعه]
مسألة: [فِي التسعير]
مسألة: [فِي شراء المغصوب والمسروق،
وممن يبيع ما لا يملك]
مسألة: [فِي المرابحة، وبخس الطعام، والبيع بالليل]

باب ٣٤: فيمن باع حرا أو اشتراه بعلم أو بغير علم، أو ملك قريبا بوجه من الوجوه، وما يلزم في ذلك مع الاختلاف، وأحكام ذلك
مسألة: [فِي بيع الأحرار والعبيد المحارم]
مسألة: [فِي بيع ووراثة العبيد المحارم]
مسألة: [فِي شراء العبيد المحارم والأرحام]
مسألة: [فيمن ملك ذا رحم محرم]
مسألة: [فيما يلزم من باع حرا]
مسألة: [فيمن باع نفسه]
مسألة: [فيمن اشترى جارية ثُم بان له أنها حرة، وفيمن أصدق امرأة غلامًا حرا]
مسألة: [فِي بيع الحر إذا لم تصح حريته، وفي بيع المعتَق]
مسألة: [فيمن اشترى رجلًا زعم أنه مملوك، وفيمن أرضعت بنت خادمها ثُم باعتها]

باب ٣٥: في مسائل منثورة في البيوع وأحكام ذلك
مسألة: [فِي اختلاف المتبايعين فِي الثمن]
مسألة: [فيمن غصب مالًا وقضى به ثمن مال اشتراه]

باب ٣٦: في الربا وما جاء فيه، وأحكام ذلك
مسألة: [فِي حصر الربا فِي النسِيئَة، وآثار فِي شناعة الربا]
مسألة: [فِي العلة فِي الربا]
مسألة: [فِي الربا بين العبد وسيده، وفي جواز القياس]
مسألة: [فِي ربا الفضل]
مسألة: [فِي الحل والبراءة فِي الربا، وفي ضروب الربا]

شارك الكتاب
كتاب الضياء ٢١
الناشر
وزارة الأوقاف والشؤون الدينية
تاريخ النشر
الطبعة الأولى ١٤٣٦هـ - ٢٠١٥م
عدد الصفحات
513
التصنيف
رابط التحميل
المرفق الحجم
الضياء (21).pdf 8.75 ميغابايت
الضياء (21).txt 1.1 ميغابايت