زيادات أبي سعيد الكدمي على كتاب الأشراف لابن المنذر النيسابوري ٢

حول الكتاب

ألف محمد بن إبراهيم المعروف بابن المنذر النيسابوري (ت 317 هـ) من كبار عُلماء السُّنَّة والفقه في القرنين الثالث والرابع كتاب « الأوسط في السُنن والإجماع » وهو كتاب مزدوج الغرض: يوردُ من جهة (وعلى أبواب الفقه) كُلَّ المرويّات الصحيحة التي تشكّل سُنَّة متّبعة، ومن جهةٍ أخرى يذكر آراء العلماء المختلفين كلّ مسألةٍ أو يُوردُ أهمّها مع ذكر عِللهم وأدلّتهم. ولذا فإنّ هذا الكتاب هو كتابٌ في الاجتهاد الفقهي، وهو من جهةٍ ثانيةٍ مؤلّفٌ في الاختلاف الفقهي، والاجماعات الفقهية. وبسبب الميزات التي يحتويها الكتاب، فقد أقبل العُلماء على شرحه أو إيجازه أو الزيادة عليه. ولذلك فقد أقبل أبوسعيد الكُدمي من القرن الرابع الهجري على كتابة  «زيادات » على ابن المنذر في كل بابٍ من أبواب الفقه. وإذا عرفنا أنّ الأمر  متقاربٌ بين الرجلين لا يزيد على الخمسين عاماً، أدركنا أنّ كتاب ابن المنذر اشتُهر بسرعة، ورأى فيه أبوسعيد مرجَعاً حقيقاً بالاتّباع، لكنه أراد استكماله من طريق زيادة الرواية. وإبداء آراء علماء الإباضية التي ما أوردها المنذر.
وقد قدّر العلّامة السّالمي للكُدمي جهده من أجل التواصُل والتداخُل الفقهي والإفادة المتبادلة ، فقال في كتابه « اللمعة المرضية من أشعة الإباضية » ص 2 : (كتاب زيادات  الإشراف لأبي سعيد ؛ وذلك أنّه تعقّب كتاب الإشراف لأبي بكر محمد بن إبراهيم المشهور بابن المنذر، والمتوفى في سنة 317 ه . وقد جمع فيه مذاهب الأمة. وتبعه أبوسعيد الكُدمي في كلّ مسألة ذكرها فصحّح وضعّف، وقرّب وبعّد، ..الخ) وكما عرف الكُدمي كتاب ابن المنذر وعمل عليه زيادةً وتصحيحاً واهتماماً. فقد عُرفت لدى عُلماء عُمان، فأضافوا أو صحّحوا أو ذكروا مروياتٍ لا نجدها فيما « الزيادات » وصل إلينا من مخطوطة الكُدمي. وقد جرت الإشارة لذلك في الحواشي.
  انصب جهد الكُدمي في الزيادات، كما في فتاويه « المجموعة » في « الجامع المفيد من أحكام أبي سعيد» على التقريب بين العلماء بذكر آرائهم على قدم المُساواة،وتجديد الحركة الاجتهادية بعرض وجهات نظرٍ متعددةٍ في سائر الأمور، والمعروف أنّ الكُدمي كان في عصره إماماً للمذهب، وكانت شخصيّته شخصيّة توفيقية. ولذلك قالوا عنه إنّه (رَتَقَ الفَتْقْ، ولَمَّ الشّعَثَ في عُمانَ). ويُظهر في فتاويه سعةُ اطّلاع على أمور المذهب الكلامية والفقهية، وحرصه على رعاية الناس وتوجيههم.
لقد قام بتحقيق كتاب الزّيادات الأستاذ إبراهيم بولرواح، وبذل في إحالات الأحاديث والنّصوص جُهداً غير يسير. وأحال دائماً على السُّنن لابن المنذر، كما عثر على مرويّات ونصوص منسوبة لابن المنذر في الزّيادات، وهي ليست في المخطوطة، فألحقها بالنّص تارةً، وذكرها في الحواشي تارةً أخرى. وقد أحسن في التحقيق والعناية وأجاد.

فهرس محتويات الجزء الثاني

١٤- كتاب الإمامة
باب 1 - وجوب حضور صلاة الجماعة
باب 2 - الأعذار التي من أجلها يسع التخلف عن الجماعات
باب 3 - الأمر بالسكينة في المشي إلى الصلاة
باب 4 - من يستحق الإمامة
باب 5 - إمامة غير البالغ
باب 6 - إمامة الأعمى
باب 7 - إمامة العبد
باب 8 - الصلاة خلف الأعرابي
باب 9 - إمامة الأمّيّ
باب 10 - إمامة ولد الزنا
باب 11 - إمامة الخنثى
باب 12 - الكافر يؤم المسلم والمرأة تؤم الرجل
باب 13 - الإمام يصلي على مكان أرفع من مكان المأمومين
باب 14 - وقت قيام المأمومين إلى الصلاة
باب 15 - وقت تكبير الإمام
باب 16 - قيام المأمومين خلف الإمام
باب 17 - الصفوف
باب 18 - صلاة المأموم خلف الصف وحده
باب 19 - من خالف الإمام في صلاته
باب 20 - متى يكون المأموم مدركاً للركعة خلف الإمام
باب 21 - أمر المأموم بالصلاة جالساً إذا صلى إمامه جالساً
باب 22 - الائتمام بالمصلي الذي لا ينوي الإمامة
باب 23 - الإمام يصلي بالقوم وهو جنب
باب 24 - الرخصة في الصلاة جماعة في المسجد الذي قد صلى فيه الإمام بأصحابه
باب 25 - اختلاف نيّة الإمام والمأموم
باب 26 - تلقين الإمام
باب 27 - صلاة النساء جماعة
باب 28 - ردّ السلام على الإمام
باب 29 - الصلاة خلف الخوارج وأهل البدع
باب 30 - إمامة صاحب المنزل
باب 31 - الصلاة أمام الإمام
باب 32 - المكبّر قبل إمامه، لا خلاف أن الإمام يبدأ فيكبر ثم يكبر من وراءه
باب 33 - انتظار الإمام راكعاً إذا سمع وقع نعل رجل
باب 34 - الإمام يخص نفسه بالدعاء دون القوم
مسألة الرجل ينتهي إلى الإمام، فيجده قاعداً في آخر صلاته، فيكبر ويجلس مع الإمام
مسألة الرجل يدرك وتراً من صلاة الإمام، ويجلس بجلوس الإمام
باب 35 - اختلافهم في الذي يدركه المرء من صلاة الإمام
باب 36 - استخلاف الإمام من يتمّ بالقوم باقي صلاته
مسألة الإمام أحدث وقدّم القوم كل طائفة منهم رجلاً. الرجل يكبر مع الإمام فسهى قائماً، وركع الإمام ومن معه، ثم استأنف وقد سجدوا. الإمام يسبق المأموم بالركوع والسجود بسبب الزحام
* الرجل يصلي في المسجد بغير صلاة الإمام : انظر: الملحق، النصوص المشكلة
* الرجل يصلي الركعة من المكتوبة وحده في المسجد، ثم تقام الصلاة : انظر؛ الملحق، النصوص المشكلة.

١٥ – كتاب العيدين
باب 1 - التكبير ليلة الفطر
باب 2 - صفة التكبير
باب 3 - المكان الذي يؤتى منه العيد
باب 4 - الأكل يوم الفطر قبل الغدوّ إلى المصلّى
باب 5 - الاغتسال يوم العيد
باب 6 - الخروج إلى المصلّى
باب 7 - ترك الأذان والإقامة للعيد
باب 8 - وقت صلاة العيد
باب 9 - إخراج النساء إلى الأعياد
باب 10 - الركوب إلى العيدين
باب 11 - ترك الصلاة في المصلّى قبل صلاة العيدين وبعدها اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم
باب 12 - البدء بصلاة العيدين قبل الخطبة.
باب 13 - عدد التكبير في صلاة  العيدين في القيام قبل الركوع.
باب 14 - الذكر بين كل تكبيرتين.
مسألة ما يستفتح به صلاة العيد؛ أي : التوجيه
مسألة تكبير العيد ينساه المصلي حتى يبتدئ في القراءة
باب 15 - رفع اليدين في تكبيرات العيد
باب 16 - القراءة في صلاة العيد
باب 17 - الجهر بالقراءة في صلاة العيد
باب 18 - اجتماع العيدين العيد والجمعة
باب 19 - صلاة من تفوته صلاة العيد مع الإمام
باب 20 - صلاة العيد للمسافر ومن لا تجب عليه الجمعة
باب 21 - القوم لا يعلمون بيوم الفطر إلا بعد الزوال
باب 22 - تيمم من يخشى فوات العيد
مسألة من ترك تكبيرة من تكبيرات العيد. الرجوع من طريق غير التي ذهب فيها
باب 23 - التكبير أيام التشريق
باب 24 - اختلافهم في التكبير في أدبار الصلوات أيام منى
باب 25 - كيف يكون التكبير في أيام التشريق
باب 26 - جامع التكبير من صلى وحده. النساء. المسافر. دبر النوافل. من
سبقه الإمام ببعض الصلاة. إذا لم يكبر الإمام. من عليه سجود السهو. التكبير
 والتلبية يوم عرفة

١٦- كتاب الاستسقاء
الأذان والإقامة في الاستسقاء. وقت الخروج. خروج أهل الذمة، والصبيان،
والنساء، والبهائم. الخطبة وهل هي قبل الصلاة أم بعدها. الجهر بالقراءة. عدد
التكبير. تحويل الرداء. هل يخطب خطبتين. الاستسقاء من غير صلاة. كم
 يستسقى في العام.

١٧- كتاب صلاة المسافر
باب 1 - السفر الذي للمسافر قصر الصلاة فيه
باب 2 - اختلاف أهل العلم في إتمام الصلاة في السفر
باب 3 - اختلاف أهل العلم في المسافر يأتم بالمقيم
مسألة المسافر يدخل في صلاة المقيم ثم تفسد على أحدهما صلاته
باب 4 - خبر يدل على أن الله عزوجل  قد يبيح الشيء في كتابه بشرط ثم يبيح النبي صلى الله عليه وسلم
ذلك الشيء بغير ذلك الشرط.
باب 5 - خبر دلّ على بيان صلاة المسافر من ظاهر قوله: (وأقيموا الصلوة).
باب 6 - إباحة قصر الصلاة للمسافر في المدن يقدمها إذا لم ينو مقاما يجب عليه، له إتمام الصلاة.
باب 7 - المسافة التي يقصر المرء الصلاة إذا خرج إليها
باب 8 - وقت ابتداء القصر إذا أراد السفر
باب 9 - السفر في آخر الوقت السفر بعد دخول الوقت
باب 10 - حد المقام الذي يجب على المسافر به إتمام الصلاة
باب 11 - المار في سفره بأهله وماله
باب 12 - إمامة المسافر المقيم
باب 13 - من خرج إلى سفر ثم رجع لحاجة يذكرها
باب 14 - المكاري والملاح وصاحب السفينة يقصرون الصلاة
باب 15 - من نسي صلاة في سفر فذكرها في حضر

١٨- جماع أباب الصلاة عند العلل
باب 1 - صلاة المريض جالساً إذا عجز عن القيام
باب 2 - صفة صلاة الجالس
باب 3 - صلاة من يعجز عن القيام والجلوس
باب 4 - سجود المريض على شيء يرفع إلى وجهه
باب 5 - صلاة من يعالج عينيه مستلقياً
باب 6 - إسقاط فرض الصلاة عن الحائض
باب 7 - أمر الصبيان بالصلاة
باب 8 - حد البلوغ الذي يجب على من بلغه الفرائض والحدود.
باب 9 - المغمى عليه يفيق بعد خروج الوقت
باب 10 - من عليه صلاة واحدة من يوم وليلة لا يعرفها بعينها
باب 11 - مسائل قضاء المجنون، والغلام، والسكران، والمرتد ما تركوا من صلاتهم وغيرها
١٩- كتاب صلاة الخوف
باب 1 - العمل في الصلاة ما يرخص فيه من العمل في الصلاة عند الخوف
باب 2 - صلاة المغرب في شدة الخوف وكيف يصليها الإمام
باب 3 - صلاة الطالب والمطلوب
باب 4 - مسائل صلاة الخوف في الحضر. ما يخاف منه. كيف يصلي الخائف وهل يعيد

٢٠ - كتاب اللباس وستر العورة
باب 1 - النهي عن السدل في الصلاة
باب 2 - الأمر بزر القميص والجبة إذا صلى المرء في أحدهما ولا ثوب عليه غيره
باب 3 - الرخصة في الصلاة في ثياب الصبيان ما لم يعلم المصلي نجاسة.
باب 4 - الدليل على أن لا إعادة على من صلى في ثوب نجس وهو لا يعلم بالنجاسة.
جماع أبواب ما يجب على الرجل والمرأة تغطيته في الصلاة
باب 5 - حد عورة الرجل الذي يجب عليه تغطيتها في الصلاة
باب 6 - عورة المرأة
باب 7 - عدد ما تصلي فيه المرأة من الثياب
باب 8 - الأمة تصلي مكشوفة الرأس
باب 9 - صلاة أم الولد بغير خمار
باب 10 - صلاة العاري
باب 11 - الصلاة في الحرير
باب 12 - جماع أبواب ستر المصلي
باب 13 - قدر ما يستتر به المرء في الصلاة
باب 14 - ما يجعل الرجل بينه وبين سترته
باب 15 - الاستتار بالخط إذا لم يجد المصلي ما يستتر به
باب 16 - منع المصلي المار بين يديه
باب 17 - مسائل الصلاة خلف المتحدثين. مرور الحمار والمرأة والكلب بين يدي المصلي. الإمام سترة لمن خلفه. صلاة المرأة جنب الرجل في الصف
باب 18 - الصلاة على الحصير والبسط

٢١- جماع أبواب فضائل المساجد وبنائها وتعظيمها
باب 1 - فضل بناء المساجد وأنها أحب إلى الله.
باب 2 - النهي عن إيطان الرجل المكان في المسجد.
باب 3 - الصلاة عند دخول المسجد قبل الجلوس إذ ذلك من حقوق المسجد
باب 4 - اختلاف أهل العلم في دخول الجنب أو الحائض المسجد وجلوسهما فيه.
باب 5 - الرخصة في النوم في المسجد.
باب 6 - تفضيل الصلاة في المسجد الحرام على الصلاة في سائر المساجد.
باب 7 - إباحة الوضوء في المسجد.
مسألة هل للمسلم منع زوجته النصرانية من الكنيسة

٢٢- كتاب الوتر
باب 1 - الأخبار الدالة على أن الوتر ليس بفرض.
باب 2 - وقت الوتر.
باب 3 - الأمر بالوتر من آخر الليل.
باب 4 - الخبر الثابت على أن الوتر ركعة من آخر  الليل
باب 5 - الفصل بين الشفع والوتر
باب 6 - قضاء الوتر بعد طلوع الفجر
باب 7 - نقض الوتر
باب 8 - الصلاة بعد الوتر
باب 9 - القراءة في الوتر
باب 10 - إثبات القنوت في الوتر
باب 11 - اختلافهم في القنوت قبل الركوع وبعده
باب 12 - التكبير للقنوت إذا كان القنوت قبل الركوع
باب 13 - رفع الأيدي في القنوت
باب 14 - تأمين المأمومين عند دعاء الإمام في القنوت
باب 15 - مسح الوجه باليدين عند الفراغ من الدعاء
باب 16 - من نسي القنوت
باب 17 - جماع أبواب التطوع
مسألة من نسي صلاة الصبح حتى طلعت الشمس وأراد قضاء ركعتي الفجر
باب 18 - صلاة ركعتي الفجر والإمام في الصبح
باب 19 - الفصل بين كل ركعتين من صلاة الليل والنهار
باب 20 - التطوع في السفر
باب 21 - الوتر على الراحلة
باب 22 - التطوع على الراحلة

٢٣- جماع أبواب سجود القرآن
باب 1 - السجود في « ص»
باب 2 - السجود في النجم
باب 3 - السجود في (إذا السماء انشقت)
باب 4 - السجود في (اقرأ باسم ربك الذي خلق)
باب 5 - السجود في السجدة الثانية من الحج
باب 6 - عدد سجود القرآن
باب 7 - الآية التي يسجد فيها من حم السجدة ما يقال في سجود القرآن
باب 8 - السجود بعد صلاة العصر حتى تغرب الشمس وبعد صلاة الصبح حتى
 تطلع الشمس
باب 9 - سجود القرآن على الراحلة
باب 10 - الماشي يقرأ السجدة
باب 11 - التكبير ورفع اليدين لسجود القرآن
باب 12 - التسليم من سجود القرآن
باب 13 - اختصار السجود
باب 14 - سجود من حضر القارئ لسجود
باب 15 - الحائض تسمع السجدة
باب 16 - من سمع السجدة وهو على غير وضوء
باب 17 - المرء يسمع السجدة وهو في الصلاة
باب 18 - السجدة في آخر السورة والمرأة تقرأ السجدة
باب 19 - سجود الشكر

٢٤- كتاب الكسوف
باب 1 - اختلافهم في عدد الركعات في صلاة الكسوف واختلافهم في عدد ركوعاتها.
باب 2 - الجهر بالقراءة في صلاة كسوف الشمس.
باب 3 – قدر القراءة في صلاة كسوف الشمس.
باب 4 - قدر السجود في صلاة الخسوف.
باب 5 - الخطبة بعد صلاة الخسوف.
باب 6 - حضور النساء صلاة الكسوف.
باب 7 - صلاة الكسوف مع جماعة إذا تخلف الإمام عنها.
باب 8 - الصلاة عند كسوف القمر.
باب 9 - صلاة الكسوف بعد العصر وعند طلوع الشمس.
باب 10 - الصلاة عند حدوث الآيات سوى الكسوف

٢٥- كتاب الجنائز
باب 1 - غسل الميت.
باب 2 - غسل الزوجين كل واحد منهما صاحبه.
باب 3 - غسل الرجل أمه أو ابنته وأم ولد الرجل تغسله ويغسلها
باب 4 - الرجل يموت مع النساء والمرأة تموت مع الرجال
باب 5 - غسل المرأة الصبي الصغير
باب 6 - الحائض والجنب يغسلان الميت
باب 7 - عدد ما يغسل الجنب والحائض إذا ماتا
باب 8 - غسل الكافر ودفنه
باب 9 - من دفن قبل أن يغسل
باب 10 - ما يفعل بالمحرم إذا مات تخمير رأس المحرم الميت ووجهه
باب 11 - غسل الشهيد
باب 12 - الصبي والمرأة يقتلان في المعركة
باب 13 - غسل من قتله غير أهل الشرك
باب 14 - الغسل من غسل الميت
باب 15 - المجذوم يُخاف تهري لحمه إن غسل
باب 16 - الجنب يقتل في المعركة
باب 17 - أثواب الكفان
باب 18 - عدد ما يكفن فيه المرأة
باب 19 - كفن الصبي
باب 20 - تحسين الأكفان
باب 21 - التكفين في الحرير والحبرة
باب 22 - إخراج الكفن من جميع المال وكفن الزوجة
باب 23 - إخراج الولد من بطن الميتة
باب 24 - استعمال المسك في حنوط الميت وإتباع الميت بنار
باب 25 - اتباع الجنائز
باب 26 - صفة السير بالجنازة
باب 27 - المشي أمام الجنازة
باب 28 - سير الراكب مع الجنائز
باب 29 - نهي النساء عن اتباع الجنائز
باب 30 - خفض الصوت عند الجنائز
باب 31 - الأمر بالقيام للجنائز والأمر إذا اتبعها أن لا يقعد حتى توضع
جماع أبواب الصلاة على الجنائز
باب 32 - صفة الصلاة على الجنائز بعد العصر وبعد الصبح
باب 33 - الولي والوالي يحضران الصلاة على الميت
باب 34 - الزوج وأولياء المرأة يحضرون جنازتها
باب 35 - الوصي والولي يجتمعان
باب 36 - الصلاة على السقط
باب 37 - الصلاة على من قتل في حدّ وعلى المصلوب، وولد الزنا، ومن قتل نفسه
باب 38 - الصلاة على أطفال المشركين
باب 39 - الصلاة على عضو من أعضاء الإنسان
باب 40 - الصلاة على القبر
باب 41 - المدة التي إليها يُصلى على القبر
باب 42 - الصلاة على الجنائز ركباناً
باب 43 - الصلاة على الجنائز في المسجد
باب 44 - الصلاة على الجنائز بين القبور
باب 45 - موقف الإمام من الرجل والمرأة
باب 46 - تقديم جنائز الرجال على جنائز النساء إذا اجتمعن
باب 47 - قتلى المسلمين والمشركين يختلطون
باب 48 - التيمم للصلاة على الجنائز
باب 49 - مسائل جنائز الأحرار والعبيد. إذا شُرِع في صلاة الجنازة ثم جاءت
 جنازة أخرى
باب 50 - الجنازة تحضر وصلاة مكتوبة
جماع أبواب صفة الصلاة على الجنازة
باب 51 - الأمر بالصفوف على الجنائز
باب 52 - رفع اليدين في التكبير على الجنازة
باب 53 - عدد التكبير على الجنائز.
باب 54 - قول سبحانك اللهم وبحمدك بعد أول تكبيرة يكبرها المرء على الجنازة
باب 55 - قراءة فاتحة الكتاب في الصلاة على الجنازة بعد التكبيرة الأولى
باب 56 - الدعاء في الصلاة على الجنازة
باب 57 - التسليم على الجنازة
باب 58 - قضاء ما يفوت المأموم من التكبير على الجنازة
باب 59 - المرء ينتهي إلى الإمام قد فاته بعض التكبير
باب 60 - جماع أبواب دفن الموتى
باب 61 - صفة أخذ الميت عند إدخاله القبر
باب 62 - قدر ما يعمق القبر
باب 63 - التسمية عند وضع الميت في القبر
باب 64 - مد الثوب على القبر
باب 65 - الدفن بالليل
باب 66 - حثي التراب على القبر
باب 67 - الرخصة في دفن الجماعة في القبر الواحد عند الضرورة والرجل والمرأة في قبر واحد
باب 68 - النصرانية تموت وفي بطنها ولد من مسلم
باب 69 - نقل الميت من بلد إلى بلد
باب 70 - ما يصنع بالذي يموت في البحر

٢٦- كتاب الزكاة
باب 1 - جماع أبواب صدقة الإبل والبقر والغنم
باب 2 - الإبل تزيد على عشرين ومائة
باب 3 - إذا لم يوجد السن الذي يجب في المال، أو وجد دونه أو فوقه
باب 4 - صدقة البقر
باب 5 - صدقة الغنم
باب 6 - الصدقة في العوامل من الإبل والبقر وأن الجواميس بمنزلة البقر
باب 7 - جمع الضأن والمعز في الصدقة
باب 8 - السن التي تؤخذ في صدقة الغنم
باب 9 - تفريق الغنم لأخذ الصدقة
باب 10 - إخراج الهرمة والتيس والمعيبة في الصدقة بغير إذن ربها
باب 11 - صدقة الفصلان والعجاجيل الصغار
** في ذكر الأوقاص
باب 12 - النهي عن الجمع بين المتفرق والتفريق بين المجتمع خشية الصدقة
باب 13 - زكاة الخلطاء
باب 14 - الشركاء في الذهب والفضة والزرع والثمر
باب 15 - وجوب الزكاة في الثمار المحبسة أصولها
باب 16 - رجوع المرء في صدقته بشراء
باب 17 - المبادلة بالمواشي
باب 18 - المال يحول عليه أحوال قبل أن يخرج منه الصدقة
باب 19 - الصدقة يتأخر عنها الساعي بعد الحول
باب 20 - الماشية لا يجب في أصلها الصدقة فتوالدت قبل مجيء المصدق
مسألة في إمام ملك مصراً قد حال على أهله أحوال لم يزكوا
باب 21 - المال يباع بعد دخول الحول عليه
* فيمن يأخذ منه زكاة الزرع يباع في أكمامه، والتمر يباع بعد أن يبدو صلاحه
باب 22 - الماشية تشترى للتجارة ينوي أن تكون سائمة
باب 23 - إسقاط الصدقة عن الخيل والرقيق م 961م
باب 24 - زكاة ما أخرجت الأرض من الحبوب والثمار
باب 25 - إسقاط الزكاة عمّا دون خمسة أوسق ممّا فيه الزكاة من الحبوب والثمار
باب 26 - مبلغ الصدقة في الحبوب والثمار والفرق بين ما سقته الأنهار وبين ما سقي بالرشاء
باب 27 - الزرع يسقى بعض الزمان بماء السماء وبعضا بالدلو
* فيما لا يسقى بنهر ولا بزجر
باب 28 - ما يجب فيه الصدقة مما أخرجت الأرض
باب 29 - زكاة الزيتون
باب 30 - ذكر إسقاط الزكاة عن الخضر والفواكه
باب 31 - صنوف الأموال التي لا يجوز ضم بعضها إلى بعض
باب 32 - صدقة العسل
باب 33 - وجوب العشر في أرض الخراج
باب 34 - الأرض تخرج حباً وقد ادّان على صاحبه
باب 35 - الأرض يستأجرها المرء ليزرعها فيخرج حبا
باب 36 - الذمي يزرع أرضاً من أرض العشر
باب 37 - أرض العشر يستأجرها الذمي هل عليه العشر أم الخراج.
باب 38 - العشر في ثمار الذمي والمكاتب وزرعهما.
باب 39 - وجوب العشر في الزروع  والثمار مرة واحدة.
باب 40 - استحباب الحصاد والجذاذ نهاراً.
باب 41 - مسائل ثمار البستان وغلة الأرض الموقوفين. مؤونة الحصاد والتصفية وغيرها
من مؤونة الثمر هل تحسب من أصل المال الزكوي. هل يجب في الزرع حق غير الزكاة
* في الخرص
* وقت الخرص، والزيادة أو النقص في الخرص، وإذا خرص التمر ثم أصابته
جائحة
باب 42 - زكاة الذهب والفضة الإجماع على وجوب الزكاة فيهما. ما سوى
 الذهب والفضة من الجواهر.
باب 43 - نصاب الذهب والفضة
* فيما زاد على المائتي درهم
باب 44 - الذهب والفضة الناقصان عن الوزن الذي تجب فيه الزكاة
باب 45 - الجمع بين الذهب والفضة
باب 46 - زكاة الحلي
باب 47 - إسقاط الزكاة عن اللؤلؤ والجوهر والعنبر وصيد السمك، والزبرجد، والياقوت
باب 48 - أبواب زكاة الركاز والمعادن
باب 49 - اختلافهم في تفسير الركاز
باب 50 - ما يجب فيما يخرج من المعدن
باب 51 - القدر الذي يجب فيه الخمس من الركاز
باب 52 - وجوب الخمس في ركاز الحديد والنحاس وغير ذلك
باب 53 - الذمي يجد الركاز
باب 54 - العبد يجد الركاز
باب 55 - المرأة والصبي يجدان الركاز
* في ذِكر الركاز يجده المرء في ملك غيره
باب 56 - تولّي الإنسان تفرقة الخمس بنفسه
باب 57 - رد خمس الركاز على واجده.
باب 58 - اعتبار الحول في المعدن.
باب 59 - لا زكاة في مال حتى يحول عليه الحول.
* في ذِكر زكاة المال الذي لا تجب في أصله ويحول عليه الحول، وهو مقدار
فيما تجب عليه فيه الزكاة متى يبدأ احتساب النصاب فتجب الزكاة في المال
باب 60 - اختلاف أهل العلم في المستفاد
باب 61 - تقدمة الزكاة قبل الحول
باب 62 - الزكاة يخرجها الرجل فتضيع منه
باب 63 - إذا أمكن إخراج الزكاة فلم يفعل حتى هلك المال
باب 64 - وفاة المرء بعد وجوب الزكاة عليه
باب 65 - وجوب الزكاة في مال اليتيم
باب 66 - زكاة مال العبيد
باب 67 - زكاة مال المكاتب

٢٧- كتاب زكاة الفطر
 فرض زكاة الفطر، وعلى من تجب
باب 1 - اليتيم الطفل الذي له مال
باب 2 - رقيق الصبي الطفل
باب 3 - صدقة الفطر على المماليك
باب 4 - اختلافهم في وجوب صدقة الفطر على السيد في عبده المشترى للتجارة
باب 5 - زكاة الفطر عن المكاتب
باب 6 - العبيد الغيب.
باب 7 - زكاة الفطر عن العبد الآبق
باب 8 - زكاة الفطرعن العبد الذمي
باب 9 - العمال من الرقيق يكونون في أرض المرء وماشيته إخراج زكاة الفطر عن كل حاضر وغائب
باب 10 - العبد بين الشركاء وإخراج الفطر عنه
باب 11 - إخراج زكاة الفطر عن العبد المعتق بعضه
باب 12 - زكاة الفطر عن العبد المرهون
باب 13 - زكاة الفطر عن العبد الموصى برقبته لرجل ولآخر بخدمته
باب 14 - زكاة الفطر عن العبد المغصوب
باب 15 - زكاة الفطر عن العبد المبيع المشترط في عقدة الخيار للبائع أو للمشتري أو لهما
باب 16 - زكاة الفطر عن عبيد عبد الرجل والمدبر وأولاده
باب 17 - العبيد يكونون بيد العامل من مال القراض
باب 18 - على من يجب زكاة زوجة المرء زكاة الفطر عن الزوجة
باب 19 - زكاة الفطر عن الحبلى زكاة الفطر عن الجنين في بطن أمه
باب 20 - الوقت الذي تجب فيه زكاة الفطر على من وُلِد له مولود أو مَلَك ملوكاً أو أعتق عبداً
باب 21 - تقديم زكاة الفطر قبل العيد.
باب 22 - من يجب عليه صدقة الفطر
باب 23 - من يعطى صدقة الفطر وهل يجوز دفعها لأهل الذمة أو غير المسلمين
باب 24 - وجوب زكاة الفطر على أهل البادية
* ذكر ما يجزي البدوي من زكاة الفطر
باب 25 - مكيلة زكاة الفطر
باب 26 - مقدار الصاع في زكاة الفطر.
باب 27 - وجوب زكاة الفطرة من غالب قوت البلد.
باب 27 - وجوب زكاة الفطرة من غالب قوت البلد
* ذِكر ما يخرج في زكاة الفطر
باب 28 - صدقة الفطر إذا خرج إلى المصلى وقت إخراج زكاة الفطر
باب 29 - إخراج قيمة المكيلة بدلاً منها
باب 30 - إعطاء مسكين واحد زكاة جماعة
باب 31 - إعطاء أهل الذمة صدقة الفطر.
باب 32 - العروض المشتراة للتجارة
باب 33 - كيف يخرج زكاة العرض
باب 34 - العرض يقيم عند الرجل سنين
مسألة العرض يشترى بأقل مما يجب فيه الزكاة ثم يحول عليه الحول هو يساوي ما يجب فيه الزكاة
باب 35 - تحول نية رب السلع في إحراف في صرف ما كان منها للتجارة إلى القيمة
باب 36 - شري المرء الأرض والنخل للتجارة فيزرع الأرض وتثمر النخل
باب 37 - زكاة الديون
باب 38 - ما يملكه المرء من إجارة عبيده وكري مساكنه
باب 39 - زكاة الدين الميؤوس منهم؟؟
باب 40 - قبض السيد كتابة مكاتبه
باب 41 - من بيده مال تجب في مثله الزكاة وعليه دين مثله

٢٨ – كتاب قسم الصدقات
معنى قوله تعالى: ( إنما الصدقات للفقراء والمساكين)
باب 1 - العاملون عليها وما يستحقه العامل
باب 2 - المؤلفة قلوبهم
باب 3 - سهم الرقاب وولاء من يعتق
باب 4 - الغارمون
باب 5 - الدين يكون على المعسر يحسبه من الزكاة
باب 6 - سهم سبيل الله عزوجل
باب 7 – إعطاء الزكاة في الحج
باب 8 - سهم ابن السبيل
باب 9 - تفريق الصدقات في الأصناف التي ذكرها الله وفي بعضها
باب 10 - دفع الزكاة إلى الأمراء
باب 11 - دفع الزكاة إلى الخوارج
باب 12 - استحلاف أرباب الأموال
باب 13 - منع الذمي صدقات المسلمين
باب 14 - منع الصدقة من له قوة ويكتسب بها
باب 15 - حد الفقر من حد الغنى
باب 16 - القدر الذي يعطاه الفقير من الصدقة
باب 17 - إعطاء من له دار وخادم
باب 18 - الفقير يعطى على ظاهر الفقر ثم يتبين غناه
باب 19 - دفع الزكاة إلى الوالدين والقرابات
باب 20 - إعطاء المرأة زوجها من الزكاة وإعطاء الرجل زوجته من الزكاة
باب 21 - نقل الصدقة من بلد إلى بلد
* في زكاة ثمرة النخل وذكر اختلاف العلماء في النخل يخرج التمر الرديء والجيد
باب 22 - فضل صدقة التطوع

٢٩- كتاب الصوم
باب 1 - وجوب صوم رمضان.
باب 2 - اختلاف أهل العلم في الصلاة والصيام أيهما أفضل.
باب 3 - ما جاء في تسمية رمضان.
باب 4 - الخيار بين الصوم والفدية.
باب 5 - اختلاف أهل العلم في ابتداء فرض الصوم.
باب 6 - هلال رمضان إذا حال دون منظره غيم أو قتر صوم يوم الشك
باب 7 - صوم يوم الشك على أنه تطوع
باب 8 - الهلال يراه أهل بلدة دون سائر البلدان
باب 9 - قبول شهادة الواحد على هلال الصوم وهلال الفطر
باب 10 - من رأى الهلال وحده
باب 11 - هلال شوال يرى نهاراً
باب 12 - إحداث النية للصوم
باب 13 - صوم الأسير
باب 14 - صوم يوم الشك على أنه من رمضان
باب 15 - الوقت الذي يحرم فيه الطعام والشراب على من يريد الصيام
باب 16 - الآكل يشك في طلوع الفجر
باب 17 - من أكل وهو لا يعلم بطلوع الفجر ثم علم
باب 18 - من أفطر وهو يرى أن الشمس غائبة ولم تكن غابت
باب 19 - السحور
باب 20 - أبواب جماع ما يفطر الصائم وما لا يفطر من استقاء عامداً. من
جامع عامداً في نهار الصوم في شهر رمضان. الكفارة التي تجب على من جامع
 في نهار الصوم
باب 21 - من ردّد النّظر إلى المرأة حتى أمنى
باب 22 - الصائم يلمس فيمذي
باب 23 - من جامع في قضاء رمضان
باب 24 - من وطئ زوجته في يوم بعد يوم من شهر رمضان
باب 25 - الصائمة توطأ وهي نائمة أو مستكرهة
باب 26 - المرأة تجامع في الصوم ثم تحيض في آخر النهار
باب 27 - من جامع في نهار الصوم ثم مرض من آخر النهار
باب 28 - من أكل ناسياً في نهار رمضان
باب 29 - من وطئ زوجته ناسياً في نهار الصوم
باب 30 - اختلاف أهل العلم فيما يجب على من أكل أو شرب عامداً في نهار شهر الصوم
باب 31 - ما على من ذرعه القيء أو استقاء عامداً
باب 32 - ما يجب على من احتجم في نهار الصوم
باب 33 - الصائم يتمضمض ويستنشق فيدخل الماء حلقه
باب 34 - سعوط الصائم وغير ذلك دخول الذباب والحصاة حلق الصائم. من احتقن أو داوى برطب فدخل جوفه
باب 35 - مضغ العلك للصائم
باب 36 - الكحل للصائم
باب 37 - السواك للصائم
باب 38 - ازدراد الصائم ما بين أسنانه من فضل سحوره وغيره
باب 39 - إباحة ترك الجنب الاغتسال من الجنابة إلى طلوع الفجر في شهر رمضان
باب 40 - القبلة للصائم
باب 41 - الوقت الذي يؤمر فيه الصبي بالصوم
باب 42 - النصراني يسلم في بعض شهر رمضان
باب 43 - المرض الذي يفطر الصائم من أجله
باب 44 - ما يجب على من أغمي عليه في شهر رمضان
باب 45 - المجنون يفيق في بعض الشهر
باب 46 - المرأة يدركها الحيض في بعض النهار صوم الحائض والنفساء
باب 47 - المرأة تطهر قبل طلوع الفجر فتؤخر الاغتسال
باب 48 - الصوم في السفر والإفطار
باب 49 - الأفضل من الصوم والإفطار
باب 50 - المسافة التي إذا سافرها المرء كان له الفطر
باب 51 - الوقت الذي للمسافر أن يفطر فيه عند خروجه
باب 52 - وطء المسافر زوجته التي طهرت بعد قدومه من السفر
باب 53 - من صام بعض الشهر ثم سافر
باب 54 - جماع أبواب قضاء المسافر والمريض الصوم الذي أفطراه
باب 55 - اختلافهم في المسافر والمريض يفطران ثم يفرطان في القضاء أو لم يقدرا عليه حتى يأتي شهر الصوم من قابل
باب 56 - المريض يفطر ثم يموت قبل أن يبرأ
باب 57 - من عليه صوم في رمضان فمات قبل أن يقضيه
باب 58 - قضاء شهر رمضان في ذي الحجة
باب 59 - من عليه صوم شهرين متتابعين فمرض، أو كانت امرأة فحاضت.
باب 60 - الحامل والمرضع ما عليهما إذا أفطرتا
باب 61 - الشيخ الكبير والعجوز العاجزين عن الصوم أن يفطرا
باب 62 - الصوم المنهي عنه
باب 63 - النهي عن الوصال في الصوم
باب 64 - الصوم المندوب إليه وما يجب على من أفطر في صيام التطوع
باب 65 - الفطر

٣٠- كتاب الاعتكاف
هل الاعتكاف واجب
باب 1 - الاعتكاف بغير صوم
باب 2 - المساجد التي يجوز الاعتكاف فيها
باب 3 - وقت دخول المعتكف في اعتكافه
باب 4 - ما أبيح للمعتكف أن يخرج من أجله شهود الجمعة، والجنائز، عيادة المرضى، الخروج للعشاء، ولغير علة، مرض المعتكف، المعتكفة تطلق أو يموت زوجها، دخول المعتكف تحت سقف
باب 5 - ما يفسد الاعتكاف الجماع. التقبيل والمباشرة. الطيب. الكفارة من ما  فسد به الاعتكاف
باب 6 - مسائل من كتاب الاعتكاف شراء المعتكف وبيعه
مسألة المؤذن المعتكف يصعد المنارة
مسألة المعتكف يأتي مجالس العلماء في المسجد، ويشتغل بالعلم
مسألة المرأة المعتكفة تحيض
مسألة الرجل يأذن لزوجته ولمن بيده أمرهم في الاعتكاف ثم يرجع في إذنه
مسألة هل للسيد منع مكاتبه من الاعتكاف
مسألة المعتكف يسكر في اعتكافه
مسألة من اعتكف يوم الفطر ويوم الأضحى وأيام التشريق
مسألة قضاء الاعتكاف عن الموتى
مسألة انصراف المعتكف من معتكفه يوم الفطر
باب 7 - ليلة القدر

شارك الكتاب
زيادات أبي سعيد الكدمي على كتاب الأشراف لابن المنذر النيسابوري ٢
الناشر
وزارة الأوقاف والشؤون الدينية
تاريخ النشر
الطبعة الأولى ١٤٣٢هـ - ٢٠١١م
عدد الصفحات
625
التصنيف
رابط التحميل
المرفق الحجم
زيادات_أبي_سعيد_الكدمي_(2).pdf 6.66 ميغابايت
زيادات_أبي_سعيد_الكدمي_(2).txt 1.35 ميغابايت