المؤلف

أبو سعيد الناعبي الكدمي

محمد بن سعيد بن محمد بن سعيد ؛( ~ 305هــ/ 918 م ـــــ حي : 13 ربيع الأول 361هــ/ 3 يناير 972 م )
عالم محقّق ، وفقيه مدقّق ، وإمام في العلم ، وناظم للشعر ، عاش في القرن الرابع الهجري ؛ من بلدة كدم من أعمال الحمراء .
نشأ الشيخ الكدمي على حب العلم والاجتهاد فيه ، وأخذ العلم عن الشيخ محمد بن روح بن عربي ، والشيخ أبي الحسن محمد بن الحسن ، والشيخ أبي عثمان رمشقي بن راشد ، وغيرهم .
وأخذ عنه العلم ابنه سعيد بن محمد ، وأبو علي موسى بن مخلد ، وعبدالله بن محمد بن زنباع ، وغيرهم .
عاصر من الأئمة : سعيد بن عبدالله ـ وكان خازنا للسجن في عهده ـ ، وراشد بن الوليد ، وحفص بن راشد .
يعتبر الإمام أبا سعيد إمام المدرسة النزوانية وعميدها ومنظرها .
كان الإمام الكدمي ورعا زاهدا ، شديد الخشية من الله ، آخذا بالاحتياط ، شديد التواضع ، وكان مع حاجته وعفته يساعد الفقراء والمحتاجين .
كان ـ رحمه الله ـ فيما دونه من الفقه يدور مع الدليل ، عميق النظر ، دقيق الفكر ، يتأمل المسألة ويتعمق فيها ، وهو يرجع إلى الأصول المجمع عليها ، وإلى جانب من الأصول المختلف فيها .
وقد طبقت شهرة أبي سعيد ـ رحمه الله ـ الآفاق ، لا سيما أصحاب مذهبه ، حتى عرف بإمام المذهب ، وذلك من أجل المواقف التي وقفها ، والتي كان فيها جمع الشمل ورأب الصدع ، وكان عالما جليلا ، شجاعا مقداما ، بعيدا كل البعد عن التنطع .
له العديد من الآثار العلمية :
1. المعتبر لجامع ابن جعفر ( مط ) : تعقب فيه أبو سعيد جامع ابن جعفر ، ففصل المجملات ، وأوضح المشكلات ، وحلّل المسائل . يقع في تسعة مجلدات فقدت ، ولم يبق منها إلا جزءان طبعا في أربعة أجزاء صغيرة ؛ بتحقيق/ محمد أبي الحسن ، الذي أعاد ترتيبه من جديد كما يقول . ويتضمن ما طبع من الكتاب قواعد عامة وتطبيقات للولاية والبراءة ، وأبوابا من الطهارة ، وشيئا في الصلاة .
وكتاب المعتبر يدل بحقّ على مكانة الشيخ الفقهية ، ومكانته فيما يتعلق بعلم الاعتقاد ؛ إذ أصّل فيه المسائل تأصيلا عجيبا ، وممن قرظ الكتاب العلامة أبو نبهان جاعد بن خميس الخروصي ، والشيخ عامر بن علي العبادي .
2. الاستقامة ( مط ) : ألفه في الردّ على من خالف سيرة السلف في الحكم على بعض الخارجين في زمان الإمام الصلت ، وقد طبع في ثلاثة أجزاء ؛ بتحقيق/ محمد أبي الحسن ، الذي رتبه ـ كما يقول ـ على غير ترتيب مؤلفه . والكتاب في مضمونه يتحدث عن أسس قواعد الولاية والبراءة ، كما يتحدث عن أحكامهما ، وتطبيقات عليهما .
يعتبر كتاب الاستقامة من أوسع الكتب العلمية التي عالجت قضية الولاية والبراءة ، وهو من أصعب كتب أبي سعيد وأعمقها ، ولعل سلامة الكتاب من إضافات النساخ يرجع إلى علوّ مستوى الكتاب عن أفهام الكثير منهم . ونظرا لما للكتاب من أهمية وقيمة علمية جليلة ؛ فقد قرظه كثيرون .
3. زياداته على كتاب الإشراف لابن المنذر النيسابوري : وهو في حقيقته تعليقات للإمام أبي سعيد على الكتاب ، يضيف فيها آراء المذهب الإباضي ؛ بالإضافة إلى الأقوال التي يخرجها ، وقد تعقب أبو سعيد كلّ مسألة ، فصحح وضعف ، وقرّب وبعّد . وزيادات الإشراف فقدت ولم يبق منها إلا جزء واحد ، يبتدأ بفقه المعاملات ، وينتهي بأحكام المدبر . وقد حقّق نبهان بن راشد بن عامر الصلتي جزءا من الكتاب فيما يتعلق بأبواب السلم والمزارعة والمساقاة .
ومن الجدير بالذكر أن كتب الأثر ؛ خصوصا كتاب بيان الشرع قد أوردت شيئا كثيرا من زيادات أبي سعيد على كتاب الإشراف .
4. أجوبة كثيرة : بحيث لا تكاد تمرّ عليك صفحة من صفحات كتب الأثر ـ خصوصا بيان الشرع ـ إلا وتجد جواب أبي سعيد بين ناظريك ، ولو جمعت أجوبته كلها لكانت أكثر من خمســة مجلدات .
ويجمع بعض أجوبته كلّ من : كتاب " الجامع المفيد " ، وكتاب " الجامع المفيد من أحكام أبي سعيد " ؛ بترتيب/ الشيخ سرحان بن سعيد الإزكوي ، والكتاب الأول هو الكتاب الثاني ، لا يختلفان إلا في الترتيب ووجود بعض الأبواب والمسائل في أحدهما دون الآخر .
ومن الجدير بالذكر أن لأبي سعيد أجوبة كثيرة في التفسير ، ولم يشتمل عليها أحد من الكتابين المذكورين ، وقد قام بجمع ما توصل إليه الفاضل/ هلال بن سيف بن ياسر الشقصي في بحثه " أبو سعيد الكدمي ـ حياته وآثاره " ، فكانت الحصيلة ما يقرب من خمس عشرة صفحة .
5. قصائد عديدة :
أ. قصيدة طويلة في الولاية والبراءة : من مجزوء بحر الرمل على قافية النون ، تناول فيها أحكام الولاية والبراءة فيما يتعلق بالأحداث الواقعة أيام الإمام الصلت وبيان رأيه فيها ، وعدد أبياتها 84 بيتا ، وقد أوردها كاملة صاحب بيان الشرع 4/95 ـ 102 ، وقام بتصحيحها على المخطوط وتحقيقها الفاضل/ هلال الشقصي في بحثه المذكور قبل قليل .
ب. جواب نظمي إلى ابنه سعيد بن محمد : يتعلق بمسألة القراءة في الصلاة إذا قرأ الإمام غلق الإنسان ؛ بدلا من خلق ، وعدد أبياته 46 بيتا ، وقد أورده صاحب بيان الشرع 11/134 ـ 138 .
ج. قصيدة بائية : عدد أبياتها 17 بيتا ، لعلها جاءت بعد جواب سؤال وجهه إليه ابنه سعيد فيما يظهر من البيت الأول ، يوصيه فيها بالتدبر في الجواب وأن يعرض كل قول على مصادر التشريع الإسلامي .
د. أبيات لامية في السؤال : أوردها صاحب المصنف 1/82 ، وتقع في 9 أبيات .
هـ. أبيات طائية في حقوق الميت : وتقع في ستة أبيات .
6. كتاب التاريخيات : كتاب في التأريخ .
7. المقطعات : ذكره البرادي في رسالته ، ولعله نفس كتاب التاريخيات السابق .
8. تعليقاته على بعض الكتب والسير والآثار ، منها :
أ. جامع أبي صفرة : وهي تعليقات كثيرة متناثرة في بيان الشرع ، وطريقته أنه يورد نص متن الجامع ، ثم يعلق عليه بما شاء .
ب. جامع ابن جعفر : وهي غير تعليقاته على جامع ابن جعفر في كتابه المعتبر .
ج. جامع الفضل بن الحواري : وقد ذكرت شيئا منها كتب الأثر ؛ كبيان الشرع ، والجامع المفيد من أحكام أبي سعيد .
د. كتاب أبي الفضل عيسى بن فورك الخارجي : يتحدث الكتاب عن أصول الدين والولاية والبراءة من الفرق الموجودة آنذاك ، وقد علق عليه قبله أبو عبدالله محمد بن محبوب ، وطريقة أبي سعيد أنه يورد نصّ الكتاب ، ثم تعليق أبي عبدالله عليه ، وبعد ذلك يعقب ، فيوافق أو يخالف أبا عبدالله ، ويصحح ويذكر رأيه في المسألة .
وتبدو أهمية هذه التعليقات في أنها توضح الأصول العقدية المتعلقة بالولاية والبراءة عند الإباضية وموقفها من الفرق الأخرى المخالفة لها . ويوجد الكتاب مع التعليقات ضمن كتاب بيان الشرع 3/277 ـ 294 ، وقد قام بإخراجها وتصحيحها على المخطوط الفاضل/ هلال الشقصي في بحثه الذي مرّ آنفا .
هـ. كتاب لبشير بن محمد بن محبوب .
و. جواب لأبي معاوية عزان بن الصقر في زكاة البقر .
ز. سيرة شيخه أبي عبدالله محمد بن روح بن عربي .
ح. كلام لابن بركة في باب طلب تزويج المرأة ولها زوج .
ط. مجموعة من الآثار ، التي يعرف بعض أصحابها ، منهم : أبو عبدالله محمد بن محبوب ، وأبو معاوية عزان بن الصقر ، وأبو الحواري محمد بن الحواري ، وغيرهم .
9. مجموعة من الرسائل والصكوك والوصايا التي عرضت عليه أو أملاها بنفسه : وقد قام بإحصائها كل من الفاضل/ هلال الشقصي في بحثه عن أبي سعيد ، وفهد بن علي السعدي في ترجمة أبي سعيد ضمن معجم أعلام الإباضية من خلال بيان الشرع .
أثنى على أبي سعيد الكثير من جهابذة العلماء ، فقال عنه أبو نبهان : " ... هذه الأقاويل مأخوذة من كلام الفقيه العالم العلامة المحقق المدقق نور الإسلام وبصر الظلام وشمس الأنام وحجة العلام المشهور أبي سعيد محمد بن سعيد الكدمي رحمه الله ورضيه وارتضاه ورضي عنه وجزاه عن الإسلام أفضل جزاء ، فهو إمامنا في ديننا ، ونحن له تبع " ، وقال عنه المحقق الخليلي : " ويكفي في هذا الأصل ما أفدناه عن الشيخ أبي سعيد جزاه الله خيرا من عالم مفيد ؛ فإن قوله هو القول السديد ورأيه هو الرأي الرشيد ، وما خالفه في هذا فهو باطل ، وما يبدئ الباطل وما يعيد " ، وقال عنه الإمام السالمي :
.................... *
ونسب الجواب في القضية
لمن إليه الشرح والتحرير*
قـد انتهى وهـو به خبير
أبو سعيد الكدمي المفرد *
من مطلقات العلم عنه قيدوا
وقال عنه سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي : " ... وناهيكم بأبي سعيد بحرا دافقا عذبا زلالا ، يفيض على هذه النفوس المتعطشة إلى نور الله سبحانه وتعالى بالخير والهدى " اهـ .

أعمال على نتاجه الفقهي والعقدي :
1. قراءات في فكر أبي سعيد الكدمي : حصاد الندوة التي أقامها المنتدى احتفاء بذكر العلامة أبي سعيد الكدمي ؛ بتأريخ 11 ـ 12 صفر 1421هـ/ 15 ـ 17 مايو 2000م ( مط ) ؛ ومما جاء في الندوة :
أ. التأصيل الفقهي عند الإمام أبي سعيد الكدمي : سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي .
ب. قراءات في كتاب المعتبر ـ دراسة وتحليل : د/ عبدالحكيم السعدي .
ج. كتاب الزيادة على كتاب الإشراف للعلامة أبي سعيد الكدمي : د/ الطاهر محمد الدرديري .
د. التخريجات الفقهية عند الإمام أبي سعيد الكدمي : د/ سعيد بن عبدالله العبري .
هـ. كتاب الاستقامة للإمام أبي سعيد الكدمي ـ تحليل ودراسة : ناصر بن سليمان السابعي .
2. قراءات في كتب الفقه الإباضي ؛ الحلقة الثالثة : كتاب المعتبر لأبي سعيد الكدمي : أعدها فهد بن علي السعدي ، وتشتمل على دراسة لحقيقة الكتاب ، وإعطاء نبذة عنه ، وعن منهج مؤلفه من خلاله .
3. حقائق تحت المجهر ؛ الحلقة الثالثة : الجامع المفيد لأبي سعيد الكدمي : أعدها فهد بن علي السعدي ، بيّن فيها أصل الكتاب ، وصلته بكتاب " الجامع المفيد من أحكام أبي سعيد " ، وتقع الحلقة في أربع صفحات .
4. القواعد الفقهية عند الإمام أبي سعيد الكدمي من خلال كتاب المعتبر ؛ مجلة الحياة ـ العدد الثامن : د/ مصطفى صالح باجو ، وتقع الدراسة في 28 صفحة .