الإباضية مدرسة إسلامية بعيدة عن الخوراج

حول الكتاب

-دراسة شاملة، ومفصلة، وتحليلية، مدللة بالأدلة عن "الإباضية".
الإباضية حركة دينية فكرية، ومدرسة مذهبية إسلامية معتدلة، أقرب المذاهب إلى أهل السنة، يتفقون معهم في أصول الفقه، ومصادر التشريع، والسلوك، وحب الصحابة وتقديرهم، وتحريم ذمهم وشتمهم
وخصوصا الخلفاء الأربعة، وتحريم دماء وأموال المسلمين.
ألصق الأمويون بهم تهمة إنتسابهم للخوارج، عندما عارضوهم في إستلاب الحكم وسياستهم بالجور والظلم مع الناس، وتبعهم في هذه التهمة مجموعة من الكتاب والمؤرخين - دون تثبت - ظلما وزورا - مع أنهم
أعلنوا براء تهم من ذلك مرارا.
-وأنصف المفكرون المتأخرون الإباضية - بعد الإطلاع على كتب القوم ومراجعهم وأحوالهم - وأثبتوا بعدهم عن الخوارج، وتوافقهم مع مذاهب أهل السنة، (أمثال د. العوا والزيني والطالبي وخليفات والتنوخي).
خلافاتهم مع أهل السنة لا تعدو أن تكون خلافات فكرية معللة وفي الفروع حصرا، لا تحرم مناكحتهم وموارثتهم والصلاة معهم وعليهم (الثوري).
-واقع المسلمين اليوم يفرض علينا إنتهاج الحكمة، وتجاوز مواضع الخلاف - وخصوصا الفكري - والبحث عن عوامل التقارب ولم الشمل والتقريب بين المذاهب.

بدون

شارك الكتاب
الإباضية مدرسة إسلامية بعيدة عن الخوراج
الناشر
بدون
تاريخ النشر
الطبعة الأولى ٢٠١٨م/٢٠١٩
التصنيف
رابط التحميل