الدليل والبرهان لأهل العقول 1- 2

حول الكتاب

الدليل والبرهان لصاحبه العلامة الجزائري أبو يعقوب يوسف إبراهيم الوارجلاني السدراتي واسمه بالكامل «الدليل لأهل العقول لباغي السبيل بنور الدليل، لتحقيق مذهب الحق بالبرهان والصدق» كتاب معظمه في أصول الدين وعلم الكلام، ولكنَّه في الحقيقة موسوعة مصغَّرة لمختلف الفنون من كلام، وتاريخ، وفلسفة، ومنطق، ورياضيات، وعلوم، وأخبار... يقع في ثلاثة أجزاء، طبع أكثر من مرَّة.
لقد أُلّفت كتب كثيرة في هذا الموضوع، ويأتي كتاب الدليل والبرهان من أهمها حيث أوضح فيه العلامة أبو يعقوب الوارجلاني - رضي الله عنه - بما حباه الله تعالى من علم غزير وبصيرة نافذة – عقائد أهل الحق والاستقامة بأسلوب رصين محكم، ودليل ساطع، وبرهان لا يلبث أن يُسلم له الخصم المعاند.

وقد امتاز الدليل والبرهان بثلاثة أساليب:

• أولا: قوة السبك في التأليف ورصانة في التعبير، ومحجة في الاستشهاد بالنصوص الشرعية واللغوية .

• ثانيا: يناقش أتباع كل ملة بما يسلّمون به فهو يحاور المخالف من الأُمة لعقيدة أهل الحق والاستقامة بالنص الشرعي والدليل المُسَلّم به من الطرفين ويسوق الحجج العقلية للرد على الكافر والملحد، ومع هذا فأسلوبه يشمل طريقتين: الدفاع عن العقائد الحقة والهجوم على عقائد الضلال كل ذلك بدون أن يأخذ السأم والملل القارئ والباحث.

• ثالثا: استخدم الشيخ رضي الله عنه كثيرا أسلوب التهكم والسخرية من أصحاب العقائد الزائغة عند تهافت شبههم، ولذلك يحتاج هذا الكتاب – الدليل والبرهان – إلى قراءة واعية متأنية حتى لا يلتبس على القارئ تنوع أساليب الشيخ في التأليف...".

فهرست الجزء الأول
من كتاب الدليل والبرهان
مقدمة مراجع الطبعة الثانية
مقدمة في التعريف بالمؤلف‏
‏تمهيد
باب في اختلاف الناس في الأمة
ذكر فضائل هذه الأمة على غيرها
ذكر آفات هذه الأمة
ذكر الخلفاء والفتوحات الأربعة
ذكر مذهب الفرق وزمان ظهورها وما يتعلق بذلك‏
‏باب في آفات الأمة في دينها ذكر زلة علي وزلة عثمان
ذكر زلة طلحة والزبير وزلة الخوارج وزلة مولى بني هاشم وزلة واصل
ابن عطاء وعمرو بن عبيد‏
‏ذكر زلة السنية‏
‏ذكر زلة الزهري
ذكر آفات وطبقات الأمة‏
‏إن سائل سائل فقال ( ما الدليل على أن الحق في يدك )
الدليل على ولاية أي بكر وعمر وعثمان وعلي وما حصل في ذلك من
التغيير من عثمان وعلي‏
‏ذكر القدرية والمرجئة ومسائلهم‏
‏ذكر السنية والمارقة والشيعة والمشبهة ومسائلهم‏
‏ذكر النكار ومسائلهم التي زاغوا بها‏
إن قال قائل ( ما دليلك على أن أمة أحمد هالكة ما خلا أهل مذهبك )
ذكر الرد من هرب من الواضح إلى المشكل في صفات الباري
 ذكر اعتقاد أهل الحق في الباري وما يتعلق به
ذكر ما عارضنا به القوم والرد عليهم‏
‏ذكر من قال في القرآن بغير الحق والرد عليه
ذكر المن والفضل والعدل والإحسان ومن قال إنها من صفات الله
رسالة عبد الوهاب بن محمد الأنصاري يسأل عن بعض مسائل السنية

 

فهرست الجزء الثاني
من كتاب الدليل والبرهان
مقدمة
ذكر الاختلاف في الإيمان واعتقادات الضمائر
القول في الدين والأفراق والمذاهب
القول في اختلاف الناس في الإيمان والكفر
ذكر من كان على دين الأديان من شرائع الإسلام ولم تبلغه حجة محمد عليه السلام
تسمية من وسع من الفقهاء في أكثر مسائل ما لا يسع الناس جهله
قول عمروس بن فتح فيما يسع جهله مما ضيقته المشايخ
القول في أسئلة مبهمة وأجوبة مدهمة
ذكر أحوال المكلفين المختلفة
ذكر ولاية المؤمنين وما يسع جهله وما لا يسع
ذكر الدليل على وجود الجن
ذكر طرق الحجة والبرهان وهي أربعة
باب اختلاف الناس في الكفر والكبير والمعصية والسيئة
ذكر الوعد والوعيد وحكم أهل التأويل
قول السنية والمعتزلة والروافض والأباضية في النفاق
ذكر الاختلاف في الكبائر والصغائر
ذكر الاختلاف فيما أمر الله به عباده
باب في الأفراق قال عليه السلام ((ستفترق أمتي على .. الخ))
الكلام على المرجئة والقدرية والمارقة والمشبهة
باب في ذكر المذاهب والآراء والاختلاف والائتلاف
باب اختلاف الناس في الرأي
باب في الاجتهاد وصفته
ما يجوز فيه الاجتهاد
القول في صفة المجتهد
ما أسماء المجتهد فيه
ما حكم الأفعال والفعال
باب في اعتقاد الخطأ والمباح
ذكر مسائل الأئمة العشرة - رضي الله عنهم -
الإمام الأول جابر بن زيد وذكر مسائله
الإمام الثاني عزان بن الصقر ومسائله
الإمام الثالث لواب بن سلام ومسائله
الإمام الرابع الربيع بن حبيب ومسائله
الإمام الخامس أفلح بن عبد الوهاب ومسائله
الإمام السادس عمروس بن فتح ومسائله
الإمام السابع أبو القاسم يزيد بن مخلد ومسائله
الإمام الثامن أبو خزر يغلا بن زلتاف ومسائله
الإمام التاسع محمد بن محبوب ومسائله
الإمام العاشر الشيخ مصالة ومسائله
* * *
تم الفهرست

شارك الكتاب
الدليل والبرهان لأهل العقول 1- 2
الناشر
وزارة التراث القومي والثقافة، سلطنة عمان
تاريخ النشر
الطبعة الثانية ١٤١٧هـ - ١٩٩٧م
عدد الصفحات
219
التصنيف
رابط التحميل
المرفق الحجم
الدليل والبرهان 1-2.pdf 11.47 ميغابايت
الدليل والبرهان 1-2.txt 428.27 كيلوبايت