الميزان القسط المنهج والتطبيق في دراسة ونقد روايات رؤية الله سبحانه وتعالى

حول الكتاب

كتاب ( الميزان القسط ؛ المنهج والتطبيق في دراسة ونقد روايات رؤية الله سبحانه وتعالى ) هو تذكير للأمة الإسلامية بالمنهج الذي عليها اتباعه وتطبيقه في لحظاتها وحركاتها وسكناتها.
وكل صفحة من صفحات هذا الكتاب تحوي الرجاء والطلب من علماء الأمة الإسلامية لكي يقودوا عقولنا بالعلم الذي سطرته أنامل أئمة الإسلام عبر القرون الماضية.

والكتاب يثبت أن الخلاف الذي يدب بين طوائف الأمة الإسلامية أساسه ومبدأه عدم التطبيق للمنهج الصائب الذي يعترف بقوته الجميع.
وإن عرضنا أدلة المختلفين حول نفي أو ثبوت رؤية العباد لله سبحانه وتعالى في هذا الكتاب فإن هدفنا من هذا الطرح هو الدعوة إلى تطبيق المناهج الإسلامية على جميع القضايا المختلف حولها عسى أن نجد من يقول بقولنا ويمتعنا ببحوث نافعة أساسها العلم وهدفها نبذ الادعاءات والأقوال الضعيفة.

الفهرس


 

المقدمة

القسم الأول: المنهج بين الدعوة والتطبيق

كتب التفسير

1- رأي الإمام الطبري في الميزان

2 - المنهج والتطبيق عند الإمام ابن كثير

3- منهج الأستاذ محمد رشيد رضا في دراسة القضايا الإسلامية

هل طبق الأستاذ محمد رشيد رضا منهجه على روايات رؤية الله سبحانه وتعالى؟

4- المنهج والتطبيق عند مفسرين آخرين

كتب شروح الحديث

1- المنهج والتطبيق عند الإمام النووي

2-المنهج والتطبيق عند الحافظ ابن حجر

كتب العقيدة

1-المنهج والتطبيق عند ابن خزيمة

هل طبق ابن خزيمة هذه الأقوال على روايات رؤية الله سبحانه وتعالى التي رواها في كتابه؟

2- كتاب الرؤية المنسوب إلى الدارقطني في الميزان

3- شرح ابن أبي العز للعقيدة الطحاوية بين المنهج والتطبيق

4- (مجموعة الرسائل والمسائل النجدية) بين المنهج والتطبيق

هل طُبق المنهج على روايات رؤية الله سبحانه وتعالى؟

5- المنهج والتطبيق عند الدكتور أحمد بن ناصر آل حمد

ملخص القسم الأول:


 

القسم الثاني: روايات رؤية الله سبحانه وتعالى في الميزان

روايات في تفسير قوله تعالى: (إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ)

أولاً : روايات المثبتين للرؤية

1- الرواية المرفوعة من طريق عبد الله بن عمر رضي الله عنهما

2- الرواية المنسوبة إلى عكرمة مولى ابن عباس

3- الرواية المنسوبة إلى الحسن البصري

4- الرواية المنسوبة إلى عطية العوفي

ثانياً: رواية النافين لرؤية الله سبحانه وتعالى

التفسير المروي عن مجاهد بن جبر

فما هي منزلة تفاسير مجاهد بن جبر في علم التفسير؟

معنى رواية عمار بن ياسر التي فيها: ( ... وأسألك لذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك ...)


 

روايات في تفسير قوله تعالى: (لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ) وقوله تعالى:(وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ)

أولاً : روايات المثبتين للرؤية

1-الرواية المرفوعة من طريق صهيب رضي الله عنه

2- الرواية المرفوعة من طريق كعب بن عجرة رضي الله عنه

3- الرواية المرفوعة من طريق أبي بن كعب

4- الرواية المرفوعة من طريق أنس بن مالك والتي جاء فيها تفسير قوله تعالى: (وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ) برؤية العباد لله تعالى.

5- الرواية المرفوعة من طريق الإمام علي كرم الله وجهه

6- الرواية المرفوعة من طريق أبي موسى الأشعري

7- الرواية المنسوبة إلى أبي بكر الصديق

8- الرواية المنسوبة إلى حذيفة بن اليمان

9- الرواية المنسوبة إلى الحسن البصري

10- الرواية المنسوبة إلى أبي إسحاق السبيعي

11- الرواية المنسوبة إلى عبد الرحمن بن سابط

ثانياً: رواية النافين للرؤية

رواية الصحابي أنس بن مالك رضي الله عنه

روايات في تفسير قوله تعالى:(كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ)

أولاً: روايات مثبتي رؤية الله سبحانه وتعالى

1- التفسير المنسوب إلى الإمام مالك بن أنس

2- التفسير المنسوب إلى الإمام الشافعي

3- الرواية المرفوعة من طريق عدي بن حاتم رضي الله عنه

ثانياً: رواية النافين للرؤية

الرواية المرفوعة من طريق أبي موسى عبد الله بن قيس الأشعري

روايات وأقوال المفسرين لقوله تعالى:(لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ) ولقوله تعالى: (لَن تَرَانِي)

أولاً: تفسير قوله تعالى: (لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ) بمعنى لا تراه الأبصار

رواية أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها

ثانياً: روايات من فسر (لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ) بمعنى لا تحيط به الأبصار، والروايات الواردة في رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم لربه سبحانه وتعالى.

1- رواية منسوبة إلى ابن عباس

2- رواية منسوبة إلى قتادة بن دعامة

3- رواية منسوبة إلى ابن عباس رضي الله عنهما

4- رواية منسوبة إلى ابن عباس

5- رواية منسوبة إلى ابن عباس

6- رواية منسوبة إلى عكرمة مولى ابن عباس

7- رواية منسوبة إلى ابن عباس

8- رواية منسوبة إلى ابن عباس

9- رواية منسوبة إلى ابن عباس

10 - رواية منسوبة إلى ابن عباس

11- رواية منسوبة إلى ابن عباس

12- رواية منسوبة إلى ابن عباس

13- رواية منسوبة إلى ابن عباس

14- رواية منسوبة إلى الحسن البصري

ثالثاً : تناقض آراء المثبتين للرؤية في فهم قوله تعالى:(لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ)

رابعاً: قراءة في تفسير قوله تعالى: (قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي)

خامساً: الرواية التي جاء فيها " وإنكم لن تروا ربكم حتى تموتوا "

رواية الصورة التي جاء فيها:(قال أناس يا رسولَ اللّه، هل نرى ربَّنا يومَ القيامة؟)

أولاً: أقوال الشراح حول هذه الرواية

1- التأويلات

2- الاحتمالات التي لا أصل لها من كتاب ولا من سنة:

3- بأي شيء تتم رؤية الله سبحانه وتعالى عند المثبتين؟

4- من الذي يُرى؟

5- الأسباب التي تمنع من رؤية الله سبحانه وتعالى في الدنيا:

6- من الذي يَرى؟

7- المدة الزمنية للرؤية

8- هل للمرئي جهة؟

9- تساؤلات:

ثانياً: طريقان آخران لرواية الصورة

الرواية المنسوبة إلى جرير بن عبد الله من طريق قيس بن أبي حازم

الرواية المنسوبة إلى أبي رزين العقيلي من طريق حماد بن سلمة ووكيع بن حدس

خلاصة القسم الثاني

خاتمة البحث

المصادر والمراجع

الفهرس

شارك الكتاب
الميزان القسط
الناشر
مكتبة الغبيراء
تاريخ النشر
٢٠٠٤
عدد الصفحات
315
التصنيف
رابط التحميل
المرفق الحجم
الميزان القسط.pdf 9.34 ميغابايت
الميزان القسط.txt 565.62 كيلوبايت