طبقات المشائخ بالمغرب ١

    حول الكتاب

    أبدع الدرجيني منهجًا جديدا في كتابة السيرة الإباضية، وهو منهج الطبقات، إذ وضع في ذلك مؤلَّفه المشهور: «طبقات المشايخ بالمغرب». في جزأين، وجعل كلَّ طبقة خمسين سنة، بدأ بالطبقة الثانية (50ه 100ه/670-718م)، ولم يتكلَّف الكتابة في الطبقة الأولى، لأنها في اعتقاده أشهر من أن يضيف إليها شيئا، ولذلك جاء أبو القاسم البرادي بعده بقرنين تقريبًا (حي 810ه /1407م) ليكتب: «الجواهر المنتقاة فيما أخلَّ به كتاب الطبقات».

    وهو من وراء كتابه هذا يهدف إلى تبيين أنَّ هذا الدين ورد إلينا بالتواتر، جيلا عن جيل، وطبقة عن طبقة.

    والحقيقة أنَّ طبقات الدرجيني مجموعة من السير والتاريخ والفقه، وهو مفيد في تاريخ الإباضية بالمغرب، فيه معلومات قيِّمة عن واحات وارجلان وأريغ بتُقُّرت، ووادي سوف، وجربة، وجبل نفوسة... وغيرها.

    فهرس العناوين والموضوعات
    الواردة في الجزء الاول
    تقديم الكتاب
    سبب تأليفه 1
    ذكر الفاظ اصطلح عليها العزابة 3
    ذكر طبقات المشائخ وقائمة في اسمائهم 6
    أول داع لمذهب الإباضية بالمغرب 11
    ذكر فضائل الفرس من العجم 12
    قصه سقوط شرافات ابوان کسری 13
    فضل البربر من العجم 15
    کانوا يقاتلون ليقيموا دين الله 18
    تفضيل البربر لا يعنى تفضيلهم على العرب 19
    خبر الخمسة نفر حملة العلم إلى لغرب 19
    انتقال عبد الرحمن إلى المشرق للتعلم 20
    يدرسون في سرب خفية 20
    امامة أبي الخطاب عبد الاعلى في طرابلس 21
     مبایعته خارج طرابلس 23
    بيان مسألة الحارث وعبد الجبار 24
     اليقن هل بدفعه الشك ؟ 24
     أبو الخطاب يهاجم القيروان 27
     تخيير أبي الخطاب جنده بين الجهاد أو الرجوع : 28
    استشهاد أبي عاصم السدراتى 28
    انه لا يشبه من ولی عليكم من قبل 29
    المحارب الموحد لا يحل سلبه 30
    قدوم ابن الاشعث من طرف العباسيين 31
    مباغتة ابن الاشعث لأبي الخطاب 33
    مقتل أبي الخطاب وأصحابه 34
    خروج عبد الرحمن إلى المغرب الأوسط 35
    ولايه أبي حاتم الملزوزی 36
    تحصن عبد الرحمن في سوفجج 36
    حصار أبي حاتم للقيروان 38
    ذكر وقعه مغْمداس 38
    مقتل أبي حاتم وأصحابه 39
    قدوم يزيد بن حاتم بجیش 39
    إمامة عبد الرحمن بن رستم 40
    انشاء مدينة تاهرت 41
    اختيار عبد الرحمن للإمامة 42
    وصف مدينة تاهرت وعمرانها 42
    امداد من إباضية المشرق 45
    عبد الرحمن يجعل الإمامة شوری 46
    إمامة عبد الوهاب 47
    أول افتراق في الإباضية 47
    استفتاء علماء المشرق فی خلاف ابن فندين 49
    توجه شعیب من مصر إلى تاهرت 50
    أصل تسمية النكار ومبدأ أمرهم 51
    مؤامرة تدبر للامام 52
    هجوم ابن فندين علي تاهرت 54
    مكانة الرستميين في المغرب 56
    محاربة الامام للواصلية 57
    الامام يستمد نفوسة 57
    مهدى يقنع عددا من المعتزلة 60
    بطولات أيوب بن العباس 63
    زهد مهدی وورعه 64
    انتقال الامام عبد الوهاب إلى طرابلس
    الامام يهتم فی دروسه بمسائل الصلاة
    تولية السمح بن أبي الخطاب على الجبل
    الافتراق الثانى في الإباضية
    استعمال أبي عبيدة الجناونی على الجبل 70
    الهروب من المسؤولية اثم 71
    إمامة أفلح بن عبد الوهاب
    تعطيل أحكام الله أعظم وزرا من إراقة الدماء 75
    أخبار القتال الذي جرى بين الطائفتين 75
    أیام الامام أفلح كانت أيام استقرار 77
    الافتراق الثالث في الإباضية وخروج نفاث بن نصر 77
    آراء نفاث الغريبة 79
    نفاث في بلاط العباسيين 80
    يظفر بديوان جابر بن زيد ثم يتلفه 81
    وفاة الامام أفلح وولاية أبي بكر 82
    امام محمد بن افلح 83
    امامة يوسف بن محمد 84
    أبو منصور إلياس (عامل نفوسة) وأخباره 84
    وقعة مانو  وانقراض الإمامة
    اثر وقعة مانو على نفوسة
    إبراهيم بن الاغلب يتتبع بقية الإباضية بإفريقيا (تونس)
    أخبار عبيد الله الشيعى وظهوره في المغرب
    سقوط تاهرت على يد الفاطميين  94
    حصار عبيد الله لوارجلان
    أخبار أبي يزيد مخلد (صاحب الحمار)
    التجاء أبي يزيد إلى أوراس
    أبو يزيد يفك الحصار بحيلة
    الإباضية الوهبية تعتزل فتنة أبي يزيد 100
    أبو يزيد يحاصر القيروان والمهدية 100
    ابن أبي يزيد يخلف أباه فی بقية جيشه 102
    أخبار أبي يعقوب بن الامام أفلح وهروبه إلى وارجلان
    الافتراق الرابع في الاباضيه
    سليمان بن أبي يعقوب وآراؤه الغريبة
    أخبار أبي الربيع سليمان بن زرقون وأبي الخطاب وسیل وأبي أيوب
    أبو الربيع مع شيخه ابن الجمعى
    لو كان مرادى طلب الدنيا لنلتها بعلمي
    أخبار أبي الخطاب وسيل
    أخبار أبي أيوب بن كلابة الزواغی 115
    الافتراق الخامس في الإباضية
    وخبر السكاك اللواتى
    أخبار أبي القاسم يزيد بن مخلد وأبي خزر يغلا الوسيانيين
    مكانة أبي القاسم لدى الفاطميين
    قوة مزاتة فی افريقيا 124
    تخوف أبي تميم (المعز الفاطمى)
    مر أبي القاسم وقتله 125
    ثورة أبي نوح وأبي خزر على أبي تمیم 126
    حصار أبي خزر لباغای 128
    انهزام أبي خزر 129
    القاء القبض على أبي نوح 131
    أبو نوح بين يدى المعز 133
    شفاعه ابن بلكين الصنهاجی فيه 134
    أبو تميم المعز يعطى الامان للاباضية 135
    العفو عن أبي خزر ومقدمه للقروان 136
    قصة انتقال المعز إلى القاهرة واستصحاب أبي خزر
    مكانة أبي خزر العلمية 142
    أخبار أبي نوح وانتقاله إلى وارجلان 143
    رجوع أبي نوح إلى قسطيلية 145
    مناظرة أبي نوح في مجلس المنصور
    بلکین بن زیری 145
    مناظرة تودی إلى فتنه بتوزر 149
    ثلاث مسائل سئل عنها الشيخ
    ابو عبد الله محمد بن بكر 153
    أبو نوح ينتقد اهل وارجلان 154
    أبو نوح فی مجلس والی زويلة 155
    ذکر شیء من أخبار أبي مسور وابنیه 157
    شهادة المشائخ على فضل أبي مسور 159
    مآثر وحکم عن أبي زکرياء فصیل 160
    الوساس وما يخطر في القلب لا يفسد الايمان 162
    ادخال السرور على قلب المؤمن
    أفضل من العبادة 163
    ذکر جمل من أخبار الشیخ أبي عبد الله محمد بن بكر 166
    مبدأ تأسيس الحلقة 17
    ذكر لمع من سير الحلقة 170
    ما ينبغى لأهل الطريق أن يلتزموه 170
    أعضاء الحلقة ومهامهم 171
    المهام التي يتولاها الشيخ 171
    المهام التي يقوم بها العريف 173
    مهام عريف الدراسة 176
    أدب العزابة والطلاب في العبادة 181
    خروج الشيخ أبي عبد الله إلى میزاب 183
    احتفاء اهل تمولست به وزيارته لجربة 184
    لا يسع السكوت عن الباطل خوف التفرقة 186
    ورع الشيخ وأخلاقه الكريمة 187
    ذكر شىء من أخبار نجباء التلاميذ 188
    زکرياء ویونس أبناء فصیل 188
    أبو الربيع سليمان بن يخلف 191
    اعتناء أبي الربيع بطلبته 192

    شارك الكتاب
    طبقات المشائخ بالمغرب ١
    الناشر
    تحقيق وطباعة إبراهيم طلاي
    تاريخ النشر
    الطبعة الأولى ١٣٩٤ هـ / ١٩٧٤م
    عدد الصفحات
    231
    رابط التحميل
    المرفق الحجم
    طبقات المشائخ بالمغرب ١.pdf 11.08 ميغابايت
    طبقات المشائخ بالمغرب ١.txt 484.14 كيلوبايت