موسوعة الأثار الفقهية للإمام أبي عبيدة مسلم بن أبي كريمة

    حول الكتاب

    من تقديم الكتاب:

     لقد صدرت عدة أعمال عن أبي عبيدة باعتباره إلى جانب جابر بن زيد هما اللذان أسسا المذهب. وبمعرفة فقهه وكلامه، يمكننا التعرف على هذا التشابك الذي كان حاصلاً بين هذين الأصلين، والذي حاول أبو عبيدة أن يفكه. وفي زمن أبي عبيدة انتشر الكلام انتشارا واسعا في مسألتي الإيمان  والقدر. وهما الموضوعان اللذان ما كان أبو عبيدة يحب الكلام فيهما.
    لقد بذل الباحث المتمرس بولرواح، والذي سبق للوزارة أن نشرت له  مؤلفات وتحقيقات أخرى؛ جهدا بارزا في جمع كل المنسوب إلى أبي عبيدة في شتى مجالات الرواية التي تتضمن تفسيرا لآية أو حديثا أو رأيا  اجتهاديا  فقهيا أو منقولا عن ابن عباس بطريق جابر بن زيد. ونرى أن جمع هذه المادة الضخمة مفيد جدا في تبين حقبة نشوء المذهب، ومدى تأثيره على من بعده.

    وبالنظر لهذا كله، فإن موسوعة الآثار الفقهية التي جمعها الأستاذ بولرواح تستحق الاهتمام والتقدير لما تشير إليه من اهتمام  منقطع النظير بالفقه والأصول والتفسير في الحقبة المبكرة. ولما تشير إليه أيضا من طرائق ومناهج كان هؤلاء الفقهاء الأول يتبعونها في صنع الفقه الجديد.

    شارك الكتاب
    موسوعة الأثار الفقهية للإمام أبي عبيدة مسلم بن أبي كريمة ٢
    الناشر
    وزارة الأوقاف والشؤون الدينية سلطنة عمان
    تاريخ النشر
    الطبعة الأولى ١٤٣٨هـ - ٢٠١٧م
    التصنيف