جواهر التفسير أنوار من بيان التنزيل ١

حول الكتاب

"جواهر التفسير أنوار من بيان التنزيل" من أجل تفاسير القرآن الكريم وأنفعها وأوسعها وأشملها وأبدعها، ألفه سماحة الشيخ العلامة أحمد بن حمد الخليلي-متعه الله بالصحة والعافية-، جمع فيه بين المعقول والمنقول، وسبر أغواره بفهم العالم المحقق المدقق، وربطه بالواقع والمكتشفات العلمية، وصاغ عباراته بيراع أدبه وأسلوبه الرفيع، فكان جواهر كاسمه، تسيل عباراته عذوبة، وتنتقل في حدائقه الغنَّاء بين التحقيق الفقهي، والبحث اللغوي العميق، ومعالجة أمراض الأمم والمجتمعات بأسلوب المربي العالم الرباني الموصول بالله، ومهما قلنا في حق التفسير والمفسر فلن نبلغ المعشار، ونترك سماحته ليبين لنا مقصده الأسمى من هذا التفسير الجليل، إذ يقول:

    "لذلك رأيت لزاما علي أن أسهم في هذا العمل الإسلامي حسب طاقتي ولو بجهد متواضع وقد كنت من نحو عقد من السنين أحلم بأن أنال شرف خدمة القرآن لكن يصدني قصور نفسي وعظمة الأمر المطلوب وعدم توفر الوقت الكافي لمثل هذا العمل الخطير فبقيت خلال هذه المدة مترددا بين طموح نفسي وشعوري بعجزها، حتى استخرت الله تعالى فتيسر لي إلقاء دروس في التفسير (بجامع قابوس بروي) أمام طلاب معهد إعداد القضاة وغيرهم وسائر المستفيدين، وكانت الفرص التي أتيحت لي للقيام بهذا العمل كأنما انتزعها القدر انتزاعا من قبضة الدهر فأهداها إلي أو اختلسها الجد اختلاسا من بين رقابة الزمن، فمنحني إياها والحمد أولا وآخرا لله الذي له الفضل والمنة وقد ابتدأت الدرس الأول بما سطره القلم هنا ثم واليت بعد ذلك الحديث عن التفسير والمفسرين وعن إعجاز القرآن الكريم راجيا من الله تعالى أن يوفقني لإتمام ما قصدت حتى آتي على ما يمكنني بيانه من معاني آي الذكر الحكيم من أول الفاتحة إلى خاتمة "الناس".

    وقد اقترح علي أن أدون هذه الدروس بعد تفريغها من الأشرطة لتعم فائدتها المستمعين والقراء، فاستجاب ضميري لهذا الاقتراح مع الصعوبات التي تكتنفه وإنما شجعني وقوف إخوان أعزة علي بجانبي يسددون خطاي، ويأخذون بيدي، وإني لأرجو من الله تعالى أن يوفقني لإتمام هذا العمل على الوجه الذي يرضيه كما وفقني لابتدائه، وأن يجعله خالصا لوجهه الكريم وأن يجعله سببا للفوز في يوم الدين وأن يعم بنفعه جميع المسلمين.

    هذا ومما هو جدير بالذكر أنني لا أتقيد في التدوين بنصوص عبارات الدروس وإنما أحافظ على روحها ومضمونها ذلك لأن مجال التدوين يختلف عن مجال الإلقاء الارتجالي، فلا مناص عن تهذيب العبارات واختصارها بحسب ما يمكن وكان إلقاء أول درس من هذه الدروس بعد صلاة المغرب من ليلة الأربعاء، السادس من المحرم الحرام عام 1402هـ ومن الله التوفيق وعليه التكلان".

                                          سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي ، مسقط 10 صفر 1402هـ

مقدمة
* التفسير ومسالك المفسرين
موقف الصحابة من التفسير
حقيقة التفسير لغة واصطلاحا
الفرق بين التأويل والتفسير
شروط المفسر
* مصادر التفسير
أ- القرآن الكريم
ب- السنة النبوية
ج- أقوال الصحابة
د- اللغة العربية
* أطوار التفسير
تفسير التابعين
طبقات المفسرين من التابعين
أشهر المفسرين في القرن الثالث الهجري
أثر العلوم الحديثة على التفسير
العناية بتمحيص روايات التفسير
تفسير المتصوفة
الحركة الإصلاحية وأثرها في التفسير
الاكتشافات العلمية وأثرها على بعض المفسرين
* نبذة من إعجاز القرآن الكريم
شروط المعجزة
الفارق بين معجزة النبيين السابقين ومعجزة القران الكريم
ثبوت الإعجاز القرآني
القرآن الكريم يتفق ومطالب كل عصر
اعتراف الحاقدين بإعجاز القرآن الكريم
حيرة العلماء في وجوه الإعجاز القرآني وأسراره
* الإعجاز البياني :
التاثير النفسي للقرآن الكريم على العرب ونتائجه
تحول العرب من حياة الجاهلية إلى الإسلام
الاختلاف في معرفة السر الإعجازي للقرآن الكريم
* القرآن الكريم يقدر الجانب العقلي والجانب العاطفي من الإنسان
دقة التصوير القرآني دليل على أنه ممن أحاط بكل شيء علما
 ألفاظ القرآن ومعانيه من أسرار الإعجاز البياني
من مميزات التعبير القرآني
سر ميزة التعبير القرآني
عجز العرب عن الطعن في القرآن أو معارضته
من دلائل الإعجاز في التعبير القرآني
ما تمتاز به بلاغة القرآن
* الإعجاز التشريعي
التشريع القرآني لم ينتج عن فكرة أو تجربة
*نظام العقوبات في الإسلام
حد الزنا ‎‏
‏حد القذف ‎‏
‏حد السرقة ‎‏
‏حد الخمر
عدالة التشريع الإسلامي
من آثار التشريع الإسلامي في العقوبات
* الإعجاز الاجتماعي والخلقي
صلة الاجتماع بالأخلاق
مقاييس الأخلاق في القرآن
هدف المقاييس الخلقية
مواقف المخالفين من النوع الإنساني
حماية الإسلام لتشريعاته الخلقية
مثل من تفوق الإسلام في فلسفة الاجتماع
أثر هذه الفلسفة على الأسرة
* الإعجاز الخبري
* الإعجاز الإئتلافي
* الإعجاز العلمي
القرآن يخاطب العقل في كل العصور
العلم الحديث ومعجزة القرآن
نماذج من الإعجاز العلمي
**“ سورة الفاتحة ”
* من أسماء الفاتحة
* المكي والمدني من القرآن
* تفضيل بعض القرآن على بعض
* تحديد الآيات في سورة الفاتحة
* بحث أقوال في البسملة
الدليل على كون البسملة من الفاتحة
من فوائد افتتاح الأعمال باسم الله
مباحث العلماء في البسملة
**( الرحمن الرحيم)
**(الحمد للهِ رَبِّ العالمِينَ)
**(الرَّحْمنِ الرَّحِيْم)
**(مالك يوْم الدِّين)
**(إيَّاك نعْبُدُ وإيَّاك نستعينُ)
**(اهدنا الصراط المستقيم)
**(صِرَاط الذِينِ أنْعَمْتَ عَلَيْهمْ)
**(غير المغضوب عليهم ولا الضالين)
* تلاوة الفاتحة في الصلاة
المبحث الأول: في وجوب تلاوة الفاتحة في الصلاة
المبحث الثاني : في تلاوة الفاتحة للإمام والمأموم والمنفرد

شارك الكتاب
جواهر التفسير أنوار من بيان التنزيل ١
الناشر
مكتبة الاستقامة
تاريخ النشر
الطبعة الأولى ١٤٠٤هـ - ١٩٨٤م
عدد الصفحات
333
التصنيف
رابط التحميل