أحكام القانون التجاري في الفقه الإباضي

    حول الكتاب

    يدرس العلاّمة الأســتاذ الدكتور أحمد أبو الوفا في هذا الكتاب بأجزائه
    المتعددة أحكام فقه التجارة والتعامــل في وثائر الفقه الإباضي عبر العصور.

    وهو أمر ٌ كان قد قام العلاّمة أحمد أبو الوفا بمثله في مســائل القانون الدولي
    والعلاقات الدولية، والقانــون الدولي الخاص، والقانــون الجنائي. وطريقة
    العلاّمة أبو الوفا، المرجع القانوني المشــهور، تتبع الاجتهادات والتنظيمات
    والآراء الفقهية في ســائر كتب المذهب، وإعادة تنظيمها وترتيبها في أبواب
    كما يحصل فــي القوانين الحديثة. ويدنــو هذا العمل الجليــل من مباحث
    وممارسات تقنين الفقه والذي ســار خلال المائة عام الأخيرة. ولهذا العمل
    فوائد جليلة. فهــو يضع تاريخًا قانونيًا للنشــاط التجاري كما كان يمارســه
    المسلمون في العصور الوســطى. ومن جوانبه التعامل بشتى أنواع السلع في
    البر ّ والبحــر، والتواصل ُ الهائل بالدواخل مع الشــعوب والــدول الأُخرى،
    والقواعد الأخلاقية التي كانت تحكم نشــاطات التجار في سائر أنحاء العالم
    الإسلامي، مع دول وإمبراطوريات الجوار